روابط للدخول

فصائل الحشد الشعبي تستعد للتحرك بإتجاه الأنبار


قالت وكالة فرانس برس للأنباء إن فصائل مسلحة عراقية شيعية ضمن ما يعرف بالحشد الشعبي بدأت إرسال تعزيزات من عناصرها إلى محافظة الأنبار في غرب العراق، الاثنين، غداة سقوط مركزها مدينة الرمادي بيد تنظيم داعش بعد هجوم واسع استغرق 3 أيام.

وأعلنت فصائل عدة أن أفواجا منها باتت موجودة في الأنبار، سيما في محيط مدينة الفلوجة الواقعة أيضا تحت سيطرة التنظيم، وفي قاعدة الحبانية العسكرية، استعدادا للمشاركة في أي عملية لاستعادة الرمادي.

وقال المتحدث العسكري باسم "كتائب حزب الله"، جعفر الحسيني، إن الكتائب أرسلت 3 أفواج إلى الأنبار، وتعتزم إرسال المزيد اليوم الاثنين.

وتابع القول لوكالة فرانس برس ليل الأحد "غدا إن شاء الله تستمر هذه التعزيزات باتجاه الأنبار والرمادي، حيث سيكون هناك إعلان بدء العمليات لتطهير الأراضي التي سيطر عليها داعش".

XS
SM
MD
LG