روابط للدخول

المطالبة بتسليح العشائر.. ضرورة وثقة متزعزعة


شيوخ عشائر ضد تنظيم "داعش"

شيوخ عشائر ضد تنظيم "داعش"

بعد تدهور الأوضاع الأمنية في الانبار، جدّدت قوى سياسية سنية مطالبتها بضرورة تسليح العشائر في المناطق التي تواجه تنظيم "داعش"، وإتهمت الحكومة بالتسويف والمماطلة في وعودها باتجاه دعم العشائر وتسليحها.

ويشير رئيس تجمع دعاة العراق الواحد ضياء المعيني الى أهمية تسليح العشائر لكن بإشراف الحكومة وأجهزتها الأمنية، مشدداً على ضرورة التوجه نحو اقرار وتفعيل قانون الحرس الوطني الجامع لكل العراقين والذي يضمن بيئة مناسبة لتسليح عناصر من العشائر تحت خيمة الدولة.

ويعتقد الكاتب والمحلل السياسي عصام فيلي ان مواجهة تنظيم "داعش" لابد انتكتمل بتسليح العشائر باعتبارها القاعدة الشعبية الضاربة لهذه التنظيمات المسلحة التي يبدو إن استثمرت أزمة الثقة بين الحكومة والعشائر وتأجيل تسليحها وسجلت انتصارات في احتلالها مناطق متعددة من الانبار.

ويرى القيادي في الحزب الشيوعي العراقي جاسم الحلفي ان محاربة "داعش" لابد من ان تنطلق من رؤية ووحدة وطنية واضحة قبل التفكير بقضية التسليح مضيفاً ان آلية تسليح العشائر يجب ان تسبقها مصالحة وطنية حقيقية.

ويشير المستشار في مسشارية المصالحة الوطنية عبد الحلية الرهيمي إلى ان المصالحة الوطنية تسير بخطوات مدروسة، لكن قضية التسليح لها خطورتها في الوقت الراهن بعد معرفة بيع بعض العشائر السلاح إلى تنظيم "داعش" في فترة سابقة، ما جعل العديد من الأحزاب تعلن تخوفها وتنبه رئيس الوزراء العبادي من مغبة الاستعجال في عملية تسليح للعشائر.

XS
SM
MD
LG