روابط للدخول

البرلمان يبحث مشاركة الحشد الشعبي في معركة الانبار


جلسة لمجلس النواب العراقي

جلسة لمجلس النواب العراقي

التقى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري باعضاء لجان الامن والدفاع والهجرة والمهجرين وحقوق الانسان، لبحث اخر التطورات الميدانية التي شهدتها محافظة الانبار خلال اليومين الماضيين.

وشدد الجبوري في كلمة الاجتماع على ضرورة الاخذ بنظر الاعتبار مراجعة الاوضاع الامنية التي ادت الى سقوط جزء كبير من مدن المحافظة بيد مسلحي "داعش"، اضافة الى بحث امكانية الاسراع بتسليح ابناء العشائر، والاهتمام بالجهد الاستحباري بما يضمن السيطرة على معطيات المعركة ضد التنظيم، مؤكدا اهمية تقديم الدعم اللازم للنازحين والاهتمام باوضاعهم الانسانية.

واشار الجبوري الى ان عدداً من اعضاء مجلس النواب عن محافظة الانبار اجتمعوا امس مع الحكومة المحلية في المحافظة، لتدارس امكانية المشاركة الفعلية لابناء المحافظة بالمعركة ضد تنظيم "داعش"، كاشفاً عن تلقي هيئة رئاسة مجلس النواب مجموعة من طلبات اعضاء المجلس التي تضمنت المطالبة بتفرغهملممارسة دورهم في جبهات القتال، على حد وصفه.

من جهة أخرى قال النائب عن محافظة الانبار محمد الكربولي في حديث لاذاعة العراق الحر، ان مجلس النواب قرر استضافة مستشار الامن الوطني وقادة الحشد الشعبي غداً (الاثنين) للتباحث معهم بشان اشراك قوات الحشد الشعبي في معركة الانبار، موضحا ان المجلس سيبت بهذا القرار في جلسته التي ستعقد الثلاثاء المقبل.

وكان مسلحو تنظيم "داعش" شنوا في اليومين الماضيين هجوما مباغتا على الرمادي مركز محافظة الانبار، واستطاعوا السيطرة على عدد من المراكز الحساسة والمباني الحكومية، فيما لا تزال القوات الامنية تشن هجماتها في محاولة لطرد عناصر التنظيم.

XS
SM
MD
LG