روابط للدخول

بابل: آراء في الاعلام العراقي عن الحرب مع "داعش"


يرى مراقبون واعلاميون في محافظة بابل ان الاعلام العراقي لم يكن على قدر المسؤولية في محاربة اعلام تنظيم "داعش" الذي وصفوه بأنه يتميّز بالسرعة في بث افكاره، ونشر مقاطع فيديو عبر مواقع تواصل اجتماعي خاصة، او من خلال فضائيات تقدم الدعم له.

ويشير مراسل قناة العراقية في بابل علاء الجراح في حديث لاذاعة العراق الحر الى الحاجة لتطوير امكانيات الاعلام العراقي، وان نقل الاحداث بشكل مباشر يعطي فرصة للتاثير على الاعلام المضاد، بحسب قوله.

فيما يقول الاعلامي حيدر الاسدي ان اعلام تنظيم "داعش" يمتلك منهجاً وحرفية في بث ما يريد وايصاله بسرعة الى المجتمع العراقي والعربي، وان افراد المجتمع الرافضين للتنظيم كانوا وسيلة للترويج لافلامه، بحسب قوله.

من جهته يلفت المصور السينمائي عماد مصطفى الى ان بعض وسائل الاعلام استطاعت اعادة ثقة المواطن بالاعلام العراقي، لكن افتقار الاعلام العراقي الى سرعة نقل الخبر فتح المجال امام "داعش" لاستثمار عنصر السرعة في نشر اخباره، خصوصاً في نشره افلاماً انتجت بحرفية عالية، مضيفاً ان الحكومة العراقية لم تتخذ خطوة في اقامة حملة اعلامية مضادة لاعلام "داعش"، بحسب تعبيره.

XS
SM
MD
LG