روابط للدخول

في حلقة سابقة التقينا مع القاصة العراقية، الشاعرة الهام زكي، التي اخبرتنا عما واجهتها من مشاكل بتعيينها مهندسة زراعية في متنزه الزوراء، هذه المهنة التي كانت حكرا على الرجال ولكن بتفانيها وحبها للزراعة فتحت الطريق امام بنات جنسها لأقتحام مجال الزراعة وتصميم الحدائق.

في هذه الحلقة من نوافذ مفتوحة نواصل الحديث مع الهام زكي لنسلط الضوء على تعرض اعمال شعراء عراقيين يقيمون في دول المهجر الى القرصنة الالكترونية.

وعن اختيارالمطرب المغترب سعيد عباس بعض قصائدها لتلحينها وغنائها قالت الهام:

اختار الفنان سعيد عباس قصيدة لي ولحنها وتم تسجيلها وهي جاهزة للصدور ضمن البوم الفنان الغنائي.

تقول الهام انها تشارك كل اسبوع تقريبا في امسية شعرية تقيمها جمعية عراقية موجودة في احدى المدن السويدية وليس مالمو فقط.

واضافت: السنة الماضية دعيت الى هولندا للمشاركة في امسية شعرية للجالية ولبيت الدعوة وكانت من الاماسي الناجحة جدا، حيث قرأت كل اشعاري تقريبا.

وعن كتابتها للشعر باللهجة العراقية تقول الهام:كتبت الشعر باللهجة العراقية أي الشعر الشعبي. وارسلت احدى قصائدي الى مختص في هذا النوع من الشعر ليبدي رأيه في ما نظمت لكني صدمت عندما اكتشفت انه "سرق مني القصيدة ما سبب لي صدمة كبيرة فقررت عدم النظم باللهجة العراقية".

XS
SM
MD
LG