روابط للدخول

ندوة تفند أوهام داعش حول نهاية العالم وتويتة لكاسن تضع الحكومة المصرية في حرج


طالب عضو الهيئة الاستشارية لرئيس الجمهورية، وأستاذ الحديث، الدكتور، أسامة الأزهري، بالتوقف عما وصفه بنشر ثقافة الكآبة، مطالبا بنشر الأمل للناس، ومنتقدا الدعاة الذين سجلوا أكثر من 30 شريطا عن أشراط الساعة، وآخر سجل 30 حلقة عن أحداث النهاية، مطالبا بنشر ثقافة الأمل بين الناس والكف عن نشر ثقافة الكآبة ونشر فلسفة الإحياء، على حد تعبيره.

جاء ذلك خلال كلمته بالندوة التي نظمتها الرابطة العالمية لخريجي الأزهر الشريف، تحت عنوان "تفنيد أوهام داعش فى قضية نهاية العالم".

وشدد الأزهري على أن الإسلام ليس مبنيا على ثقافة الموت، بل على ثقافة الإحياء لقوله تعالى: "فمن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا"، مشيرًا إلى أن ما يحدث اليوم سرقة للعلم، واستبدال لفلسفات الإسلام القائمة على الإحياء بالكآبة، والتجرؤ على الله بتحديد الساعة، على حد قوله.

إلى ذلك، وفي إطار تداعيات التصريحات العنصرية لوزير العدل المصري المستقيل، وضعت تويتة على موقع التواصل الاجتماعي للسفير البريطاني بالقاهرة، جون كاسن، الحكومة المصري في حرج شديد، إذ أعلن كاسن عن "فتح باب العمل بالسفارة البريطانية بالقاهرة، وترحيب السفارة بجميع الفئات، وخاصة أبناء عمال النظافة"، على حد تعبيره.

وجاءت تويتة كاسن في سياق ردود الأفعال على تصريحات وزير العدل المستقيل، والتي استنكر خلالها أهلية تعيين "ابن عامل النظافة" في منصب القاضي.

لكن ما لبثت تويتة كاسن سوى فترة محدودة إلا وأثارت أزمة حيث شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حملة ضد كاسن، إضافة إلى نشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا تعبر عن سوء أوضاع عدد من البريطانيين، واعتبر نشطاء على مواقع التواصل تويتة كاسن "صيدا في الماء العكر".

لكن ذلك لم يغير كثيرا في الصورة القاتمة التي رسمها العديد من النشطاء لأوضاع المصريين وتداولتها وسائل الإعلام، خاصة عودة ضباط وأفراد الشرطة إلى تجاوز القانون في تعاملهم مع المواطنين المصريين.

غير أن الرئاسة المصرية أعربت على صفحتها في موقع الفيس بوك عن تقديرها للمصريين بكافة فئاتهم، والتزام الرئيس المصري بتحقيق العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص وفق الدستور المصري.

وفي السياق نفسه، اعتبر عمرو موسى، الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، اعتبر أن "ما قيل في شأن التفرقة في حق المواطنين أمر مرفوض وطنيًا، وأخلاقيًا، ودستوريًا، فالمواطنون كلهم سواء وحقوقهم واحدة، والمهم التمييز في الكفاءة والخلق."

وما تزال الأزمة التي خلفتها تصريحات الوزير المستقيل تراوح في وسائل الإعلام، والأوساط السياسية والاجتماعية.

XS
SM
MD
LG