روابط للدخول

أوباما: المشكلة في العراق ليست عسكرية فحسب ولكنها سياسية أيضاً


عبّر الرئيس الأميركي باراك أوباما في تصريحاتٍ نُشِرت الأربعاء عن ثقته في هزيمة تنظيم داعش في العراق إلا أنه شدد على أن المشكلة هناك ليست عسكرية فحسب ولكنها "سياسية أيضاً".
وقال أوباما في مقابلة نشرتها صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية "إننا بالتعاون مع شركائنا في التحالف نسعى نحو توجه شامل في العراق في شراكة مع الشعب العراقي. وحملتنا العسكرية مع شركائنا العرب أوقفت زحف داعش وفي بعض المناطق أجبرتهم على التراجع." وأضاف "نحن نساعد على تدريب وتقوية القوات المحلية في العراق حتى تزداد قوة. ونقوم أيضاً بتوفير المساعدات الإنسانية للشعب العراقي. وكما قلت مرات عدة، الحملة لتدمير داعش سوف تستغرق بعض الوقت، ولكنني على ثقة بأننا سننجح."
وتابع أوباما "ولكن، في نهاية المطاف، سينجح العراق فقط إذا ما حكَمَهُ قادتُه بطريقة شاملة وتعددية يرى من خلالها العراقيون من مختلف الخلفيات أن لهم مستقبلاً في العراق."

كما نُقل عنه القول "إن اجتماعاتي هذا الأسبوع مع شركائنا في مجلس التعاون الخليجي سوف تكون فرصة للتأكيد على أننا ندعم بشدة روابط أقوى بين العراق وجيرانه، الذين عليهم احترام سيادة العراق"، بحسب تعبير أوباما.

إعداد وتقديم النشرة المسائية: ناظم ياسين

XS
SM
MD
LG