روابط للدخول

الاردن: لا نقل للاجئي الزعتري وحل جمعية الاخاء الاردني السوري


منظر عام لمخيم الزعتري في الاردن

منظر عام لمخيم الزعتري في الاردن

تناقلت وسائل الاعلام المختلفة في الآونة الأخيرة اخبارا مفادها أنه سيتم نقل لاجئي مخيم الزعتري الى مخيم الازرق، الأمر الذي نفته مصادر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالقول انه لا توجد أي نية لمثل هذه العملية وإن ما نشر عنها لا اساس له من الصحة. المفوضية قالت ايضا إن مخيم الزعتري، الذي يوجد فيه أكثر من 80 الف لاجئ سوري، تتوافر فيه جميع مقومات البنى التحتية والخدمات الاساسية التي تلبي متطلبات اللاجئين السوريين، إضافة الى وجود أكثر من 3 آلاف محل تجاري تعود للاجئين السوريين أنفسهم ،وأضافت المصادر أن العديد من المنظمات الإنسانية والدولية تعمل في المخيم وأغلب اليد العاملة فيه من محافظة المفرق، ومن الصعب نقل المخيم والقاطنين فيه وكذلك الجهات العاملة.

وفي سياق منفصل، أصدرت قوى وشخصيات وطنية بياناً، استنكرت فيه قرار وزير الداخليه حسين المجالي المتضمن حل جمعية الاخاء الأردنية-السورية, واستفهمت عن سبب توقيت الحل، وعما إذا كان هناك ما يحاك في الظلام ضد الشعبين الشقيقين الاردني والسوري؟

وختمت هذه القوى بيانها بالقول ان "علاقة الشعب الاردني بشقيقه الشعب السوري لا تحل بقرار إداري او سياج حدودي بل هي علاقة محبه واخوة وتاريخ ومصير واحد". يشار الى ان وزير الداخلية الاردني اصدر قرارا قبل اسبوع من الان بحل جمعية الاخاء الاردنية السورية التي يرأسها ناهض حتر، متذرعا بصلاحياته وهو الأمر الذي اعترض عليه حتر وقال بأنه سيقاضي وزير الداخلية بهذا الخصوص مؤكدا أن المسألة تتعلق بحرية الرأي والتعبيروأن القرار سياسي, والمعروف عن حتر زياراته الكثيرة الى دمشق وترؤسه لوفود اردنية تؤازر النظام السوري وبشار الاسد شخصيااضافة لموالاته لحزب الله وايران.

XS
SM
MD
LG