روابط للدخول

تظاهرة إحتجاج على إغتصاب كردية في مهاباد الإيرانية


من تظاهرة إحتجاج ضد إغتصاب فتاة كردية إيرانية

من تظاهرة إحتجاج ضد إغتصاب فتاة كردية إيرانية

تظاهر امام مبنى برلمان كردستان العراق (الاحد) العشرات من النشطاء المدنيين وممثلي الاحزاب الكردية في ايران وسوريا وتركيا الذين يتخذون من اربيل مقراً لهم، للاعلان عن تضامنهم مع التظاهرات التي اندلعت في مدينة مهاباد ذات الاغلبية الكردية في ايران احتجاجاً على انتحار فتاة.

وكانت الفتاة فريناز خسروي ألقت بنفسها من شباك احد فنادق المدينة التي كانت تعمل منظفة فيه، وذكرت الانباء انها تعرضت الى حالة اغتصاب بعد أن ذهبت الى تنظيف غرفة في الفندق يشغلها احد ضباط الجيش الايراني، وقام شبان غاضبون نهاية الاسبوع الماضي، اثر ذلك، بحرق الفندق احتجاجاً على عدم اجراء تحقيق دقيق في القضية.

ورفع المتظاهرون في أربيل صور الضحية ولافتات تندد بهذه الحالة وتحث سكان مدينة مهاباد على الاستمرار في التظاهر. وفي كلمة باسم المتظاهرين قال محمد صالح قادري ان المطالب تحددت في اجراء تحقيق حول مقتل فريناز خسروي في محكمة خاصة ومحايدة وعلنية، ينال فيها المتهمون جزاءهم العادل، والافراج عن متظاهري مدينة مهاباد، وتقديم التسهيلات لتداوي المصابين ورفع حالة الطوارئ التي فرضت على المواطنين م قبل رجال امن النظام.

الى ذلك عبّر عضو برلمان كردستان العراق سوران عمر عن تأييده لمطالب المتظاهرين، معلناً ان أعضاء البرلمان على تواصل مع القنصلية الايرانية في كردستان لمعرفة ملابسات الحادث، واضاف قائلاً لاذاعة العراق الحر انه يدين ويستنكر هذه الجريمة البشعة ويسعى الى ايصال كل هذه الانتهاكات التي تقع ضد الشعب الكردي في كردستان ايران الى المحافل الدولية.

ولم تقتصر المشاركة على الاحزاب الكردية الايرانية، بل شاركت الاحزاب الكردية السورية ايضاً، وبهذا الصدد قال عضو المجلس الوطني الكردي السوري نوري بريمو في حديث لاذاعة العراق الحر: "لهذه التظاهرة رسالتان؛ الاولى الى شعبنا الكردي في ايران باننا متضامنون ونقف جميعاً مع مهاباد وسنندج تضامناً مع تلك الفتاة التي راحت ضحية تعسف النظام الايراني، ونطالب ايران ايضا بالكف عن ممارسته القمعية ضد حقوق الانسان والاقليات، وما الى ذلك لانه يتدخل في الشأن السوري وفي اليمن ودمر هذه البلاد".

كما شاركت العديد من النشاطات الكرديات الايرانيات اللاتي رفعن صور الضحية وطالبن بكشف ملابسات الحادث، وقالت مهتاب خزري من اتحاد نساء كردستان ايران لاذاعة العراق الحر: "نريد ان نقول للعالم بان الحادثة التي وقعت في مهاباد ليست اعتيادية، وانما خطط لها، لان المسؤولين الحكومين وكذلك مسؤولي المكان الذي وقع فيه الحادث يريدون التغطية على الحادث.. ولكن نريد كشف الحقائق للعالم ليعلموا ان هناك استغلال للفتيات الكرديات والمواطنين ايضا ولا توجد عدالة في تطبيق الحكم".

XS
SM
MD
LG