روابط للدخول

صحفيون يناقشون تحديات الواقع الإعلامي في كردستان


نُظِّمت في دهوك جلسة مفتوحة حضرها صحفيون وإعلاميون لمناقشة ابرز التحديات التي تواجه الواقع الصحفي في إقليم كردستان والدور الملقى على عاتق الاعلام في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة.

وقال نقيب صحفيي كردستان آزاد حمه أمين ان مهنة الصحافة في الإقليم لا تزال تكتنفها العديد من المشاكل، مثل وجود نوع من الثغرات في البنية القانونية للعمل الصحفي المتمثل بعدم تنظيم بث الراديو والتلفزيون والصحافة الالكترونية، مشيراً الى ان هناك خلطاً بين الوظيفة والمهنة في العمل الصحفي، فضلاً عن ضرورة التزام جميع المؤسسات بابرام عقود قانونية مع الصحفيين تحظى بمصادقة النقابة عليها.

وأشارت الصحفية هيفاء علي الى ان من ابرز الصعوبات التي تواجه العمل الصحفي في العراق بشكل عام، ومن ضمنه اقليم كردستان، هو الشعور بعدم الأمان والافتقار الى الحرية في التعبير، لافتة الى ان الصحفي يتعرض للمحاربة المستمرة من قبل الآخرين، لذا من المفترض توفير الحماية له.

وذكر الإعلامي غزوان الياس ان على الصحافة في اقليم كردستان ان تتسم بالحيادية و المهنية، وويعتبر ان ذلك يتم من خلال وجود صحفيين محترفين يعملون بعيدا عن انتمائهم الحزبي والعرقي والطائفي في تغطية الأحداث اليومية.

الى ذلك أفاد مدير تلفزيون دهوك المحلي عدنان يوسف بان تنظيم العمل الصحفي يتطلب توفير مجموعة أمور هامة؛ أولها ضرورة ان يتضمن الدستور حرية التعبير، ومن ضمنها حرية الرأي والصحافة، ويشير الى انه بعد ذلك يجب ان يتم تنظيم قانون يتضمن حقوق وواجبات الصحفي، ثم على كل مؤسسة إعلامية او مجموعة مؤسسات ان تقوم بتنظيم عملها من خلال إصدار تعليمات خاصة بها.

وبين يوسف ان على القوانين الصحفية الاعتماد على المواثيق الدولية لأن هذا من شأنه ان يردع الحكومات في التجاوز على الصحفيين.

XS
SM
MD
LG