روابط للدخول

مجلس الأمن يناقش ازمة بوروندي وراء ابواب مغلقة


بدأ مجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة مناقشات مغلقة حول أعمال العنف التي تهز بوروندي حيث فجر رئيس البلاد بيير نكورونزيزا احتجاجات وقع خلالها قتلى بقراره الترشيح لولاية ثالثة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن دبلوماسيين انهم يستبعدون ان يصدر المجلس اعلانا رسميا أو قرارا في ختام النقاشات.

وكان ثمانية عشر شخصا على الأقل قُتلوا بينهم محتجون وافراد شرطة واُصيب عشرات آخرون بجروح منذ اواخر نيسان عندما رشح الحزب الحاكم الرئيس لاعادة انتخابه.

XS
SM
MD
LG