روابط للدخول

ترحيب بتقرير دولي يوصي بتقديم رعاية أكبر للأيزيديات


إحتفال أيزيدي في دهوك

إحتفال أيزيدي في دهوك

رحبت حكومة اقليم كردستان العراق بتقرير منظمة العفو الدولية الذي أوصي بايلاء اهتمام اكثر بالنساء الايزيديات اللاتي تعرضن للاختطاف والاغتصاب من قبل عناصر تنظيم "داعش".

وتعرضت المئات من النساء والفتيات الايزيديات للاختطاف عندما سيطر مسلحو "داعش" على مناطق تواجد الأيزيديين في قضاء سنجار الصيف الماضي، وتم تحرير عدد منهن او استطعن الهرب من المناطق التي يسطير عليها التنظيم.

وقال ديندار زيباري رئيس لجنة الرد على التقارير الدولية في حكومة الإقليم انهم يرحبون بتوصيات التقرير، مشيرا الى ان المراجع الدينية الايزيدية ادت دورا كبيرا في استقبال هؤلاء النسوة والفتيات في المجتمع الايزدي، واضاف في حديث لاذاعة العراق الحر: "هذا التقرير هو نداء للعالم والمجتمع الدولي، ونحن في اقليم كردستان ساعدناهم، ولكن نطالب المجتمع الدولي بدعم اكثر، لاننا نعاني من قلة المساعدات والاهتمام الدولي سواء الانساني والقانوني".

كما اكد زيباري على ضرورة اعتبار هذه الجرائم ابادة جماعية ضد النساء الايزديات على المستوى الدولي، وقال ان على المجتمع الدولي ان يتدخل وان على الحكومة العراقية الاعتراف بجرائم داعش على انها عمليات ابادة جماعية، واعطاء الشرعية للمحكمة الدولية التدخل في هذا الموضوع.

وعن عدد النساء اللاتي تم تحريرهن من قبضة عناصر داعش قال زيباري: "اكثر من 5500 شخص من نساء واطفال ورجال تم حجزهم من قبل داعش في بداية شهر اب من العام المنصرم وتم تحرير 1140 منهم بينهم 650 امرأة". واشار الى وجود حالات حمل للنساء والفتيات اللاتي تم تحريرهن من ايدي مسلحي "داعش"، وقال ان الارقام ربما تتجاوز 50 أمرأة تعرضن لحالات الحمل نتيجة الاغتصاب.

وأكد زيباري على دور رجال الدين الايزيديين في اعادة المختطفين وتقبلهم في المجتمع لان ما حصل لهم كان بغير ارادتهم، وذكر ان حكومة الاقليم مستمرة في اعادة تاهليهم وحمايتهم.

الى ذلك يقول ميرزا دنائي رئيس البيت الايزدي في اربيل ان المجلس الروحاني الايزدي الاعلى وامير الايزدية وبابا شيخ ادوا دورا كبيرا في قبول النساء والفتيات الايزديات مرة اخرى في المجتمع الايزدي ان كن تعرضن للاغتصاب، ويضيف قائلا لاذاعة العراق الحر: "لا استطيع الاجابة على هذا السؤال ولكن المجتمع الايزدي يتقبل الجميع سواء الحوامل او غير الحوامل".

واشار دنائي الى المراجع الدينية الايزدية اصدرت منذ اليوم الاول بعد سقوط مناطقهم بايدي عناصر داعش على تقبلهم مرة اخرى في مجتمعهم وان كانوا دخلوا الاسلام او اجبروا على الزواج وفق الشريعة الاسلامية من قبل عناصر داعشواضاف قائلا : "يتم استقبالهم في معبد لالش وفي منزل بابا شيخ ويتم احتوائهم في المجتمع لاننا نعتبرهم ضحايا تعرضوا الى جرائم كبيرة وليس ان نزيد مأساتهم".

XS
SM
MD
LG