روابط للدخول

بدأت قبل ايام فعاليات المهرجان السنوي لمعهد الفنون الجميلة في دهوك الذي ضم عرض المئات من الأعمال التشكيلية من رسم وسيراميك ونحت، وحفلة موسيقية وعرض مسرحيتين من مشاريع طلاب المرحلة النهائية.

ويقول الفنان سرمد يوسف الاستاذ بقسم الالوان ان عدداً كبيراً من الطلاب من المراحل الثلاث الأخيرة شاركوا في مهرجان العام الحالي، وأضاف: "اخترنا لكل طالب عدد من الاعمال التي نفذها خلال هذا العام في المهرجان الذي تناول مواضيع متنوعة، لكن محنة النازحين والحرب ضد تنظيم (داعش) اخذا حيزاً كبيرا اضافة الى ان المرأة ايضا كان لها حضور بارز ولافت".

من جهته يبيّن الفنان علي احمد الاستاذ في قسم النحت بمعهد الفنون الجميلة انه تم اختيارافضل نتاجات الطلاب وانسبها لموضوع المهرجان في هذا العام الذي حاول التعبير عن المعاناة التي تمر بها المنطقة، وقد كان للمرأة حضور لافت في المهرجان

بصفتها علامة من علامات الجمال".

ويذكر الفنان التشكيلي يوسف زنكنة ان مستوى المهرجان جيد بالنسبة للطلاب ولكنهم يحتاجون الى تشجيع اكثر من قبل المجتمع، مشيراً الى انه لاحظ في أعمالهم جرأة وقوة تعبير.

ويشير هفال سالم الى ان المهرجان ضم اعمالا تنتمي الى أغلب المدارس الفنية العالمية كالواقعية والسريالية والتكعيبية، لكنها استطاعت التعبير بشكر جميل عن الواقع الذي نمر به الان.

محمود رجب طالب في المرحلة الخامسة لقسم الفنون التشكيلية قال: "اشتركت باربع لوحات زيتية احداها عن طبيعة كردستان واخرى عن الفلكلور وموضوع اخر عن الشهيد وقد حاولت ان اجسد الواقع الذي نمر به الان".

XS
SM
MD
LG