روابط للدخول

مطالبات بتسليح المقاتلين في عامرية الفلوجة


جنود ومقاتلون من أبناء العشائر في عامرية الفلوجة

جنود ومقاتلون من أبناء العشائر في عامرية الفلوجة

تعود ناحية عامرية الفلوجة التي تبعد 40 كلم غرب العاصمة بغداد، الى واجهة الأحداث من جديد، إذ انها لا تزال تشهد هجمات متكررة من قبل مسلحي تنظيم "داعش" الذين يفرضون حصاراً اقتصادياً وأمنياً على الناحية.

وشرعت القوات الامنية ببناء خنادق وسواتر ترابية في الخطوط الخلفية للناحية، لصد تقدم مسلحي التنظيم، الا ان أغلب المقاتلين هناك يطالبون بإمداد الناحية على وجه السرعة بالاسلحة والمعدات العسكرية، خاصة الثقيلة منها.

ويقول رئيس مجلس شيوخ عشائر ناحية عامرية الفلوجة الشيخ خالد مهنا عبد، انه رغم استعداد عناصر الاجهزة الأمنية لحماية الناحية ومواجهة خطر التنظيم، الا انهم ما زالوا يوجهون النداء للحكومه المركزية بالاسراع في عملية التسليح لمواصلة القتال.

من جهته يؤكد رئيس المجلس المحلي للناحية شاكر العيساوي على أهمية استجابة الحكومة المركزية لتسليح المقاتلين، وبإسلحة توازي ما يمتلكه مسلحو "داعش"، مشيراً الى أن المعركة هي لتحرير محافظة الأنبار بالكامل من خطر الارهاب.

يذكر ان عشائر الانبار طالبت في وقتٍ سابق الحكومة المركزية تقديم المساعدات العسكرية بسرعة وتسليح مقاتلي العشائر لمنع عناصر تنظيم داعش من السيطرة على مناطق اخرى من المحافظة.

XS
SM
MD
LG