روابط للدخول

النجف: استعراض عسكري لأنصار التيار الصدري


استعراض لأنصار التيار الصدري في النجف

استعراض لأنصار التيار الصدري في النجف

سار المئات من أنصار التيار الصدري في محافظة النجف (الاحد) في استعراض عسكري بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة، مؤكدين انهم رهن اشارة زعيمهم مقتدى الصدر لتنفيذ اية عمليات ضد المصالح الأميركية في العراق، اذا ما نفذت الولايات المتحدة قرارها الاخير الداعي لما وصفوه بـ"تقسيم العراق".

وخلال الاستعراض الذي انطلق في قضاء الكوفة شرق النجف، قال القيادي في التيار الشيخ صادق الحسناوي ان هذا الاستعراض جاء بمثابة الرد على ما وصفه بـ "قرار تقسيم العراق" الذي يتبناه الكونغرس الاميركي مشيراً الى ان العراق ليس ولاية اميركية، ولا يمكن التحكم به عبر تقسيمه او التحكم بمصيره.

وشاركت في الاستعراض فصائل مسلحة كسرايا السلام، واليوم الموعود، وحملت الاسلحة الخفيفة والمتوسطة، معربة عن استعداداها لتنفيذ الاوامر في ضرب المصالح الاميركية اذا لم يتم التراجع عن هذا القرار، وقال امر سرايا السلام ماجد الحسيني في حديث لاذاعة العراق الحر ان هذا الاستعراض هو تمهيد لاستعراض اخر كبير سيكون بأسلحة ثقيلة.

وشارك في الاستعراض الذي تضمن رفع الرايات واطلاق الهتافات شيوخ عشائر ووجهاء، وعبّر الشيخ رضا محمد، احد شيوخ عشائر محافظة النجف، عن تضامنه مع الاستعراض العسكري مُستنكراً ما سمّاه "القرار الاميركي لتقسيم العراق.

ويرى متابعون ان بيانات الاستنكار التي اطلقتها جهات سياسية ورسمية ضد مشروع قرار الكونغرس الاميركي شكلت ورقة ضغط عليه في اعادة النظر بالقرار الذي جاء على اساس التعامل مع المكونات العراقية دون الرجوع للحكومة المركزية.

XS
SM
MD
LG