روابط للدخول

الاتحادات الرياضية مطالَبة بتطوير المواهب المحلية لا شراء اللاعب الجاهز


نتابع في هذه الحلقة من (المشهد الرياضي) قضية اعتماد الاتحادات الرياضية عموما، على اللاعب الجاهز، أو اللاعبين المغتربين، حسني التدريب، بدلا من اكتشاف المواهب الناشئة وتطويرها. ويستضيف (المشهد) الأمين العام للاتحاد الآسيوي لرفع الأثقال، نائب رئيس الاتحاد العراقي محمد حسن جلود ليسلط الضوء على واقع لعبة رفع الأثقال وآفاقها. ولكن نستهل (المشهد) بهذا الشريط من الأخبار المحلية.

ـ أعلنت وزارة الشباب والرياضة ان مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب قرر تقديم توصية الى الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" برفع الحظر عن الملاعب العراقية استجابة لطلب وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان خلال مؤتمرهم. واتخذ الوزراء العرب قراراهم بالاجماع.

وقالت وزارة الشباب والرياضة في بيان ان عبطان دعا الوزراء العرب الى توحيد جهودهم مع جهود العراق في مطلبه المشروع برفع الحظر عن ملاعبه.

ـ يشارك المنتخب الوطني للناشئين بكرة السلة من مواليد 1999 في منافسات التجمع الثاني لبطولة غرب آسيا التي انطلقت الجمعة في العاصمة الاردنية وعمان وتستمر لمدة ثلاثة ايام.

وكان المنتخب دخل معسكرات تدريبية داخلية وخارجية في بغداد والبصرة وايران تخللتها مباريات تجريبية استعدادا للبطولة. وقال علي رسن عضو اتحاد كرة السلة ان المنتخب جاهز ومعنويات لاعبيه عالية للتأهل عن منطقة غرب آسيا.

ــ قرر اتحاد المصارعة المشاركة في اجتماعات الاتحاد الآسيوي للعبة في العاصمة القطرية الدوحة في مطلع ايار. وقال نائب رئيس اتحاد المصارعة مهدي حسن ان الاتحاد تلقى دعوة من نظيره الآسيوي لحضور الاجتماعات التي تُعقد على هامش بطولة آسيا للمتقدمين في قطر.

ـ أعلن اتحاد البليارد والسنوكر تتويج نادي العربي بلقب بطولة الأندية بلعبة الكرة الثامنة التي اخُتتمت في العاصمة بغداد يوم الثلاثاء. وقال عضو اتحاد البليارد والسنوكر ضياء جواد ان اكثر من خمسين ناديا شاركت في البطولة التي استمرت ثلاثة ايام.

ـ أكد اتحاد الكرة رسميا ان المنتخب الوطني سيواجه نظيره الاندونيسي في مستهل التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018. وكانت تقارير تحدثت عن استبعاد اندونيسيا بسبب تدخل الحكومة في الشأن الكروي. ولكن الاتحاد الآسيوي لم يحدد حتى الآن الملعب الذي سيجري فيه اللقاء.

ضوء على قضية

يرى مراقبون ان غالبية الاتحادات الرياضية تعتمد على اللاعب الجاهز أو اللاعبين المغتربين المدربين تدريبا جيدا، فيما يتوجب عليها اكتشاف المواهب المحلية وتطويرها عبر وسائل عديدة أهمها اقامة دوريات الفئات العمرية للاشبال والناشئين والشباب.فهي منجم زاخر بالمواهب التي يمكن رعايتها لتمثل فرق الاندية المتقدمة والمنتخبات.

وقال استاذ كرة القدم في كلية التربية الرياضية بجامعة بغداد الدكتور صباح رضا في حديث لمراسلة المشهد الرياضي ليل أحمد ان اتحاد الكرة باشر باقامة دوري الفئات العمرية لكن معظم الأندية المشاركة في هذه الدوريات تبحث عن الفوز فقط.لذا تعمد هذه الأندية الى اشراك لاعبين بسن اكبر من الاعمار المحددة من الاتحاد عبر اللجوء الى تزوير أعمار لاعبيها فتأتي بلاعبين في سن 16 او 17 سنة بدلا من 14 سنة، لافتا الى ان العملية برمتها ليست تنظيمية وانما اخلاقية وتربوية.

واوضح رضا ان اقامة دوري الفئات العمرية لاتحاد كرة القدم اسهل بكثير من بقية الالعاب. اذ ان الكثير من الألعاب الرياضية بحاجة الى مستلزمات واعتبارات خاصة لاقامة بطولاتها تأتي في مقدمتها توفر المنشآت الرياضية والتجهيزات في عموم العراق.

الصحفي الرياضي احمد العلوجي انتقد الاتحادات الرياضية التي تعاني من ضعف في قاعدة العابها، كونها تبحث عن اللاعبين الجاهزين بأي وسيلة كانت او الاتصال باللاعبين المغتربين، فيما تغفل المواهب الناشئة التي يجب رعايتها من خلال اقامة بطولات الفئات العمرية.

أول عراقي يتولى منصب الأمين العام لاتحاد رفع الأثقال الآسيوي

في لقاء خاص مع المشهد الرياضي أكد الأمين العام للاتحاد الآسيوي لرفع الأثقال ونائب رئيس الاتحاد العراقي محمد حسن جلود ان توليه هذا المنصب سيعود بفوائد كبيرة على الرباعين العراقيين.

وكان جلود عمل فترة طويلة نائبا لرئيس الاتحاد الآسيوي ورئيسا للجنته الفنية اثبت خلالها جدارة عالية. وحين جرت انتخابات الاتحاد الآسيوي لرفع الاثقال في الدوحة فاز جلود بمنصب الأمين العام بأغلبية كبيرة اعترافا بكفاءته. وهذه اول مرة يُناط هذه المنصب بالعراق.

جلود قال في حديث لمراسلة المشهد الرياضي في عمان فائقة رسول سرحان انه بحكم مسؤوليته في الاتحاد الآسيوي ورئاسته لجنة العضوية في الاتحاد الدولي يستطيع ان يخدم رياضة رفع الاثقال في العراق من خلال توفير اشكال مختلفة من الدعم بينها معسكرات تدريب في البلدان الأخرى. واضاف انه تمكن من توفير معسكر تدريب للرباعين العراقيين في كوريا مجانا ويجري اتصالات لإقامة معسكر مماثل في الصين واوزبكستان في اطار استعدادات المنتخب العراقي لاولمبياد ريو دي جانيرو العام المقبل. وأعرب جلود عن ثقته بتأهل رباعات ورباعين عراقيين الى الاولمبياد حين تجري التصفيات النهائية في نيسان عام 2016.

ولاحظ جلود ان لعبة رفع الأثقال رغم تاريخها الطويل في العراق حيث تأسس اتحاد رفع الأثقال عام 1950 فان انجازاتها الدولية ما زالت تقتصر على وسام برونزي يتيم فاز به الرباع عبد الواحد عزيز في اولمبياد روما عام 1960. وقال انه يتطلع الى اضافة اوسمة أخرى دون ان يستهين بالتحديات والمصاعب التي تواجه الرباعين والرياضيين العراقيين عموما.

الرياضة في العالم

ـ أُعيد انتخاب البحريني الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة رئيسا للاتحاد الآسيوي لكرم القدم خلال المؤتمر السنوي للاتحاد القاري في المنامة أمس الخميس.

كما انتخب الاتحاد الذي يمثل سبعا واربعين دولة آسيوية الكويتي الشيخ احمد فهد الأحمد الصباح لعضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي "الفيفا". وانتُخب الشيخ سلمان والشيخ احمد بالتزكية.

ـ قالت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو العام المقبل ان كرة القدم والكرة الطائرة هما الأكثر شعبية بين الجمهور الرياضي كما يبين حجم الاقبال على شراء التذاكر لهاتين اللعبتين.

ومن اللعبات الأخرى التي سجلت اللجنة اقبالا كبيرا على شراء التذاكر لحضور مسابقاتها السباحة وكرة السلة والعاب القوى. تتوفر سبعة ملايين وخمسمئة الف تذكرة منها زهاء سبعين في المئة محجوزة للبرازيليين.

ـ أعلن منظمو لقاء اوسترافا الدولي لألعاب القوى في الجمهورية التشيكية عن مشاركة العداء الجامايكي يوسين بولت في سباق مئتي متر في اللقاء المقرر في السادس والعشرين من ايار.

وهذه هي المرة السابعة التي يشارك فيها أسرع رجل في العام في لقاء اوسترافا منذ عام 2006.وقال بولت انه يستمتع بالتنافس في هذا اللقاء لأن حماسة الجمهور تشيع اجواء مناسبة. ويحمل بولت الرقم القياسي العالمي في سباقي 100 م و200م.

ـ طلبت السلطات في غرب الفيليبين من السكان إطفاء ثلاجاتهم كي يتوفر ما يكفي من الطاقة الكهربائية لمشاهدة أغلى نزال في تاريخ الملاكمة بين الفيليبيني ماني باكياو والاميركي فلويد مايوذر في الثاني من ايار.

في هذه الأثناء أكد مايوذر ان النزال مسابقة رياضية وليس مشروعا تجاريا ولا هو معركة بين ملائكة وشياطين بل بين بطلين رياضيين. ومن المتوقع ان تبلغ ايرادات النزال رقما قياسيا قدره 400 مليون دولار.

XS
SM
MD
LG