روابط للدخول

مصر: بعد اتحاد قبائل، بدء العد التنازلي لحرب القبائل ضد داعش في سيناء


في تطورات لافتة، أعلنت قبيلة "الترابين"، ونحو 73 قبيلة أخرى انضمت إليها، أعلنوا العد التنازلي لمواجهة تنظيم داعش الإرهابي في مناطق شمال سيناء.

وأعلن الشيخ موسى الدلح، من وجهاء قبيلة الترابين، أن مواجهة داعش ستتم بالتنسيق الكامل مع القوات المسلحة المصرية.

وقال الدلح في تصريحات للصحفيين إننا "لسنا عصابات وندافع عن الشرف والقيمة، أما الدولة المصرية والجيش المصري، فهو عريق، وأما الدواعش فهم دمروا الكعبة من قبل وأخذوا الحجر الأسود، وهم أحفاد الخوارج، وعلى مر التاريخ يظهرون ويختفون"، على حد تعبيره.
ودعم مجلس القبائل العربية في مصر، موقف الترابين، والقبائل المتحالفة معها، ووجه رئيس المجلس القومي للقبائل العربية، والمصرية، الربان عمر المختار صميدة، وجه التحية للمبادرات التي تبنتها قبيلة الترابين، وغيرها من القبائل السيناوية للتصدي للتنظيمات الإرهابية بسيناء بالتنسيق مع الأمن.

وناشد صميدة، فى بيان رسمي، القبائل الأخرى ليكونوا وحدة واحدة، وجنبا إلى جنب بعضهم لبعض مع القوات المسلحة والشرطة لمكافحة الإرهاب الأسود، حتى لا يتم مكافحة الإرهاب خارج خطة منظمة ومنسقة لتفادى العشوائية، ومواجهة أي محاولة للوقيعة بين القبائل وبعضها، على حد ما جاء في البيان.

وإثر ذلك قام خمسة من الشبان كانوا على علاقة بتنظيم "داعش" بسيناء، قاموا بتسليم أنفسهم إلى قبيلة الترابين.

وأعلن الشيخ موسى الدلح فى تصريحات له، بأن التسليم تم فى مجلس وديوان الشيخ إبراهيم العرجاني، من وجهاء الترابين، وتم اتخاذ اللازم مع الجهات المختصة، على حد تعبيره.

وفي السياق أعلن الشيخ سالم الهرش، ممثل قبيلة البياضية بسيناء، أن القبيلة قررت الانضمام لقبيلة الترابين فى مواجهة الإرهاب بسيناء، مضيفا أن القبيلة قررت بإجماع أبنائها الانضمام إلى قبلية الترابيين، والجيش، والشرطة.

وشهد شمال سيناء اجتماع حاسما وفق قبيلة الترابين، حضره ممثلوا القبائل، وتقرر فيه بدء مواجهة داعش، وإنهاء وجود التنظيم الإرهابي في كامل سيناء، وأعلن المجتمعون أن العد التنازلي للمواجهة الحاسمة قد بدأ، ولن يتم الإعلان عن موعد مواجهة الدواعش لكنه متوقع في أية لحظة.

وفي هذه الأثناء كثفت قوات الأمن والجيش من عملاتها ضد داعش في سيناء، وقتل الخميس ثلاثة، وأصيب سبعة من عناصر داعش حاولوا مهاجمة ارتكازات أمنية.

XS
SM
MD
LG