روابط للدخول

العربي يبحث أوضاع النازحين العراقيين والقبض على حارس لصدام ومرسي يظهر ببذلة السجن لأول مرة


استقبل الأمين العام لجامعة الدول العربية، رئيس لجنة المرحلين والمهجرين والمغتربين بمجلس النواب العراقي، رعد حميد كاظم الدهلكي، وبحث معه أوضاع النازحين العراقيين، وتطورات عمليات النزوح في ظل الإرهاب الذي يمارسه تنظيم داعش الإرهابي ضد العراقيين في المناطق التي يسيطر عليها.

وحذر الدهلكي من خطورة أوضاع اللاجئين والنازحين العراقيين الآخذة في التدهور، مشيرا إلى ما يتعرض له النازحون، والشعب العراقي في هذه الظروف الصعبة، خاصة وأن العراق يتعرض لمعركة خطيرة مع تنظيم داعش الإرهابي.

وشدد النائب العراقي في تصريحات للصحفيين عقب استقبال الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي له الثلاثاء، شدد على ضرورة تكاتف الجهود العربية في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي واصفا إياه بـ"الجرثومة".

وأعلن رئيس لجنة المرحلين والمهجرين والمغتربين بمجلس النواب العراقي، أن العراق يعاني خللا كبيرا في الوضع الصحي، والإنساني، والمجتمعي للنازحين العراقيين، وقال، إن "العراق يتعرض إلى استنزاف كبير، ولابد من وقفة عربية جدية أمام هذه المأساة الإنسانية".

وجدد الدهلكي دعوة الرئيس العراقي الخاصة بعقد مؤتمر دولي للنازحين أسوة بمؤتمرات غزة وسوريا، وبهدف رفع المعاناة عن كاهل النازحين، واللاجئين العراقيين، وتوفير حياة شبه طبيعية لهم، قائلا "هذه كانت رسالة واضحة تسلمتها الجامعة العربية"، على حد تعبيره.

إلى ذلك، شهدت مصر جدلا واسعا حول سقوط شبكة منافية للآداب في القاهرة، يقودها ضابط عراقي سابق في الحرس الشخصي لصدام حسين.

وأعلت نيابة قصر النيل أن الضابط العراقي هو من الحرس الشخصي لصدام حسين، ويقيم بالقاهرة منذ عشر سنوات، ويدعى "صباحي. ع".

وذكرت النيابة أن المتهم كان مصرا طوال التحقيقات على وضع صورة صدام على ملابسه، وكتب عليها فدائيي صدام حسين.

أخيرا، وللمرة الأولى ظهر الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي مرتديا بذلة السجن الزرقاء خلال محاكمته الثلاثاء بتهمة التخابر مع "قطر"، وذلك بعد إدانته في قضية أحداث الاتحادية، والحكم عليه بالسجن المشدد 20 عاما.

XS
SM
MD
LG