روابط للدخول

إتفاق بين هيئة النزاهة في كردستان والأمم المتحدة


وقعت هيئة النزاهة في اقليم كردستان العراق (الاحد) اتفاقية مع برنامح الامم المتحدة الانمائي (UNDP) بهدف تطوير وتنمية قدرات موظفي الهيئة في معالجة الفساد المالي والاداري في مؤسسات حكومة الاقليم.

ويقول معنيون ان هيئة النزاهة في الاقليم ما زالت حديثة التشكيل، إذ انها تاسست قبل نحو عامين بقرار من برلمان كردستان العراق، ويشيرون الى انهم بحاجة الى تطوير قابلياتهم وتدريب العاملين فيها على قضايا معالجة الفساد. ويذكر رئيس هيئة النزاهة في اقليم كردستان احمد انور ان الاتفاقية تهدف الى تنظيمعدد من الدورات في الاقليم وخارج البلاد والاستفادة من تجارب دول اخرى في مسالة مكافحة االفساد، واضاف في حديث لاذاعة العراق الحر: "الاتفاقیة تساهم في بناء قدرات الموظفين وحتى قضاة التحقيق، وسنباشر في الاسبوع المقبل بدورة في اقليم كردستان وعدة دورات في عمان، وعقد مؤتمر في وقت لاحق من العام الحالي، وهذا الأمر يطمئن بأن الهيئة تسير وفق المعايير الدولية".

اشار أنور الى ان الهيئة بصدد تعزيز علاقاتها مع هيئة النزاهة العامة في بغداد، من أجل توحيد الجهود في القضايا المتعلقة بمكافحة الفساد، واوضح قائلاً: "سوف يكون هناك اتصال قريب بعد مباشرة الرئيس الجديد لهيئة النزاهة العامة، ونحن بامس الحاجة الى بناء القدرات لان جرائم الفساد وكشفها ليست عملية سهلة وعملية الحصول على الادلة بحاجة الى مدربين جيدين، وهذا التدريب غير موجود في اقليم كردستان".

من جهته، قال مدير برامج المساءلة والشفافية في برنامج الامم المتحدة الانمائي عماد الامامي ان البروتوكول يتألف من اتفاقية التعاون بمواضيع تتعلق بالرقابة والتفاعل بين بقية الاجهزة الرقابية، وكيفية الحد من مواضيع الفساد، وتعزيز مواضيع النزاهة، وأشار الى ان الخطوة الاولى تتمثل بشكل رسمي على مدى السنين المقبلة بتعزيز المفاهيم والانشطة التي تقوم هيئة النزاهة في الاقليم.

وعن مجالات الدعم التي سوف يقدمونها لهيئة النزاهة في الاقليم قال الامامي: "نقدم الدعم على مجال الوقاية وكيفية التعامل بالتحقيقات المالية ومواضع استرداد الاموال المنهوية وساهمنا قبل فترة في ادخال المواد الاثرائية على المجال التعليمي على المستوى الابتدائي والثاني وحاليا نحن بصدد ادخال الصحافة الاستقصائية".

XS
SM
MD
LG