روابط للدخول

أطلقت الحكومة الأميركية مبادرة التعليم مع مصر، بهدف توفير فرص تعليمية للمصريين المتميزين لتعلم المهارات التي من شأنها تلبية متطلبات التنمية الاقتصادية.

وتقدم الحكومة الأمريكية من خلال المبادرة التي تبلغ ميزانيتها 250 مليون دولار، أكثر من 1900 منحة دراسية جامعية، وفرصة لتبادل الطلاب المصريين للدراسة فى مصر، والولايات المتحدة، كما تدعم المبادرة أكثر من 20 شراكة فى مجال التعليم الآلي لتعزيز مهارات البحث، والخبرات بين الجامعات المصرية والأمريكية.

وقال السفير الأمريكي لدى مصر، ستيفين بيكروفت، خلال احتفالية لتوقيع المبادرة، إننا "نحتفل بفصل جديد ومهم فى تاريخ العلاقات التعليمية بين البلدين، حيث برنامج الثلاث سنوات المكثفة للمنح الدراسية، والشراكات الجامعية، يمول ويدعمها الشعب، والحكومة الأمريكية، بموجب المبادرة، ومبادرة التعليم العالي بين الولايات المتحدة ومصر، وهي تأكيد التزام الولايات المتحدة بمستقبل مصر.

وبحسب بيان رسمي للسفارة الأمريكية بالقاهرة، فإن المبادرة تساهم فى ازدهار الاقتصاد المصري، وذلك من خلال توفير خمس مكونات للمنح الدراسية، فى مجالات إستراتيجية، وهي توفير 100 منحة دراسية للمرأة لدراسة الماجستير، وإدارة الأعمال فى جامعات الولايات المتحدة، وستواصل 60 امرأة دراستها للعلوم والتكنولوجيا، والهندسة، والرياضيات، بجامعات الولايات المتحدة، وتوفير برنامجين للمنح الدراسية التي ستساعد 550 طالبًا متميزًا من طبقات المجتمع منخفضة الدخل على التعلم فى الجامعات المصرية الخاصة والحكومية.

كما تشمل المبادرة أكثر من 50 منحة فولبرايت، لدراسة الماجستير والدكتوراه فى الولايات المتحدة، وكذلك تقدم أكثر من ألف فرصة للتبادل، والدراسة بالخارج، وأكثر من 1000 منحة تبادل وفرصة دراسة بالخارج، للمهنيين والطلاب المصريين.

وشددت السفارة الأميركية بالقاهرة، في بيانها، على أن الحكومة الأمريكية سوف تستمر فى الشراكات الجامعية بين مصر وأمريكا لتعزيز التبادل المعرفي، والبحوث المشتركة وبرامج الدرجات العلمية المزدوجة، وأن هذه الشراكات من شأنها تلبية متطلبات الاقتصاد الحديث فى تخصصات حيوية، مثل الأعمال الزراعية التجارية، والهندسة، وريادة الأعمال، وستساعد هذه الشراكة الجامعات المصرية على تحسين قدرتها التنافسية فى الاقتصاد العالمي، كما ستقدم وزارة التعليم العالي المصرية، والمجلس الأعلى للجامعات، المساعدات الفنية، لوضع خطة لإصلاح التعليم العالي في مصر.

أمنيا أعلنت، مديرية أمن شمال سيناء أن 17 تكفيريا قتلوا فى قصف جوى على تجمع لمسلحين أثناء تحركهم على طريق صحراوي جنوب الشيخ زويد، وكانوا فى طريقهم لاستهداف القوات الأمنية، كما تم رصد إصابة 20 آخرين، وتدمير 30 بؤرة إرهابية.

XS
SM
MD
LG