روابط للدخول

دهوك: احياء الذكرى المئوية لمذابح ابادة الأرمن


دهوك احياء الذكرى المئوية لمذابح العثمانيين للارمن

دهوك احياء الذكرى المئوية لمذابح العثمانيين للارمن

احيت الكنيسة الارمنية في دهوك الذكرى المئوية لمذابح الابادة التي ارتكبها العثمانيون بحق الارمن والتي اودت بحياة نحو مليون ونصف المليون ارمني حسب تقديرات المؤرخين.

الأب ماسيس شاهينيان راعي الكنيسة الارمنية في دهوك قال لإذاعة العراق الحر "في هذا اليوم تحيي الكنيسة الارمنية الرسولية في جميع أنحاء العالم الذكرى الأليمة لمئوية المذابح الارمنية التي ارتكبها العثمانيون في العام 1915".

وأوضح شاهينيان انه "بعد مرور مائة عام على هذه المذابح فاننا نطالب جميع دول العالم الاعتراف بها كجرائم ابادة جماعية، خاصة وان الأمم المتحدة اعترفت بهذه المذابح اواسط ثمانينيات القرن الماضي".

الى ذلك اوضح النائب الارمني في برلمان اقليم كردستان يرواند امينيان انه قدم مسودة مشروع قرار الى البرلمان للاعتراف بمذابح العثمانيين للارمن.

وقال "نطلب من الولايات المتحدة الاعتراف بهذه المذبحة لكي لا تتكرر ضد شعوب المنطقة، خاصة واننا نرى ان هناك العديد من المجازر ترتكب أمام أعيننا، وآخرها المجزرة التي ارتكبها داعش ضد الايزيديين والمسيحيين في محافظة نينوى".

ومن ضمن الفعاليات التي أقيمت بهذه المناسبة افتتاح معرض لصور فوتوغرافية تبين مشاهد من قتل يتعرض لها الناس في ايامنا هذه.

وقال اراس نرسسيان الذي اشرف على تنظيم المعرض لاذاعة العراق الحر "ان الهدف من هذا المعرض هو إبراز مدى فضاعة المذابح التي يتعرض لها الناس

، إذ قمت بجمع حوالي 800 صورة، إلاّ اننا قمنا بعرض 45 صورة فقط منها وهي صور نادرة ومؤثرة لنساء تم صلبهن، واطفال عراة، ومغتصبات ومقابر جماعية".

مواطنون ارمن التقت معهم اذاعة العراق الحر دعوا المجتمع الدولي الى ضرورة الاعتراف بالمذابح التي تعرض لها ابناء جلدتهم. وقالت المهندسة لوسيان تتراك "سنظل نطالب بحقوقنا ولن ننسى أجدادنا الذين راحوا ضحية للظلم. نحن نريد من المجتمع الدولي الاعتراف بالمذابح التي وقعت لكي لا تتكرر مرة اخرى ضد أي شعب كان".

يذكر ان عدد الأرمن في اقليم كردستان يقدر باكثر من3500 شخص، ومعظم هؤلاء يقيمون في محافظة دهوك وبالتحديد في قرى هاوريسك، وافزروك، وزاخو، وهم من اتباع الكنيسة الأرثوذوكسية الشرقية.

XS
SM
MD
LG