روابط للدخول

العراق وايران يتفقان على التنسيق والتعاون الحدودي


قائد حرس الحدود العراقي اللواء عبدالكريم مصطفى والى يمينه نظيره الايراني الجنرال قاسم رضائي، في أربيل

قائد حرس الحدود العراقي اللواء عبدالكريم مصطفى والى يمينه نظيره الايراني الجنرال قاسم رضائي، في أربيل

أقيمت الاربعاء في اربيل مراسم توقيع اتفاقية بين الحكومتين العراقية والإيرانية للتنسيق والتعاون بين حرس الحدود في البلدين.

وكان وفد ايراني وصل امس الى اربيل برئاسة قائد حرس الحدود الايراني الجنرال قاسم رضائي لبحث ايجاد آليات مشتركة للسيطرة على المناطق الحدودية بين الطرفين.

وفي مؤتمر صحفي مشترك أشار قائد حرس الحدود العراقي اللواء عبدالكريم مصطفى الى ان اتفاقاً مسبقاً على عقد لقاءات سنوية بين قوات حرس الحدود في الجانبين لمتابعة جميع الامور في الحدود العراقية الايرانية، واضاف: "الوقوف على مستجدات الاعمال سواء العسكرية او المتغيرات بالحدود ومعالجتها بالتنسيق المشترك بين القيادة العليا وبين قادة المناطق والقمصرية، وتم الاتفاق على جدول اعمال السابق بعد اجتماع محافظة البصرة، وتحديد الاجتماعات اللاحقة وكذلك متابعة الاعمال الارهابية والوقوف بقوة بوجه الارهاب الذي يستهدف البلدين وتقديم المساعدات سواء بالمعلومات او بالاعمال العسكرية".

واشار قائد حرس الحدود العراقي الى ان الطرفين اتفقا على منع استخدام اراضي الدولتين من قبل الجماعات المسلحة لضرب الدولة الاخرى، واضاف: "سوف يقوم قوات حرس الحدود بمتابعة جميع النقاط المتفق عليه وتامين الاراضي العراقية ومنع استخدام اي مكان لضرب الدولة الجارة ايران، سواء بالنسبة لداعش او اية اعمال ارهابية اخرى، وتقديم المساعدة والعون وتقديم المعلومات خلال الايام المقبل".

بدوره قال الجنرال رضائي ان هذا الاتفاق سوف يسهل عملية عبور المواطنين بشكل قانوني وزيادة التبادل التجاري، واضاف: "مثل هذه الاتفاقات ستقدم العديد من التسهيلات للمعابر الحدودية بين الطرفين والمتعلقة بمرور المواطنين والتبادل التجاري وكذلك ان هذا التنسيق بين قوات حرس الحدود سيعزز امن واستقرار المناطق الحدودية اكثر وان هذه الاتفاقية جاءت بناء على رغبة مواطني ومسوؤلي البلدين. وخلال اجتماعاتنا كان لدينا تفاهم مشترك جيد ونعتد ان هذا التنسيق خطوة جديدة ونقلة نوعية بين البلدين بخصوص المناطق الحدودية".

كما اشار قائد حرس الحدود الايراني الى انهم اتفقوا على منع حزب الحياة الحرة الكردستاني المعادي لايران ويتخذ من المناطق الحدودية بين اقليم كردستان وايران لشن هجمات عليهم انطلاقا من الاراضي العراقية، واضاف: "سعداء بان لدينا حدود مشتركة بين جمهورية ايران الاسلامية والعراق بطول 1600 كم والى جانب المؤمرات التي تحاك من قبل بعض الجماعات ضد جمهورية ايرام الاسلامية مثل بيجاك (حزب الحياة الحرة الكردستاني) ولكن حدودنا امنة وهناك تنسيق وتعاون جيد بيننا".

وعلى هامش المؤتمر الصحفي سألت اذاعة العراق الحر اللواء شيركو عبدالله قائد حرس الحدود لمنطقة اقليم كردستان العراق، عن اليات مراقبة المناطق الحدودية بين الطرفين ونوعية عمليات التهريب التي تحصل غالبا، فاجاب قائلا: "توجد المخافر الحدودية ولدينا دوريات على طول الحدود والاجهزة ونعتمد على المعلومات الاستخبارية واغلب المواد التي تهرب هي هريب مواد والمخدرات واسلحة الصيد والاشخاص بدون وثائق رسمية وعبورهم بصورة غير شرعية".

XS
SM
MD
LG