روابط للدخول

سفير: الاردن يخشى نزوحاً جماعياً من الأنبار


السفير العراقي في الاردن جواد هادي عباس

السفير العراقي في الاردن جواد هادي عباس

كشف السفير العراقي في الاردن جواد هادي عباس عن وجود مخاوف لدى الاردن من حدوث موجات نزوح جماعية من مدينة الانبار الى اراضيه بعد بدء العمليات العسكرية لتحرير المدينة من تنظيم "داعش".

وقال عباس في حديث لاذاعة العراق الحر ان الاردن لا يتمكن من استقبال اي موجات نزوح اخرى، خاصة وانه يتحمل اعباء كبيرة نتيجة تواجد (1.5) مليون لاجئ سوري على اراضيه، بالاضافة الى وجود اعداد كبيرة من اللاجئين العراقيين.

وتمنى عباس عدم حدوث عمليات نزوح عراقية الى الاردن، وقال ان النصر آت على ايدي الجيش العراقي والحشد الشعبي وابناء العشائر في تحرير محافظة الانبار ومدينة الموصل.

وفي شان عراقي اخر، بيّن عباس ان السفارة العراقية تبنت مؤخراً حملة انسانية لمساعدة اللاجئين العراقيين المسيحيين المتواجدين حاليا في الكنائس الاردنية، تتمثل بجمع التبرعات من رجال الاعمال العراقيين المقيمين في الاردن.

واوضح عباس ان السفارة اطلقت الحملة في أطار سعيها للتخفيف من معاناة اللاجئين بعد عدم إستجابة وزارة الهجرة والمهجرين للنداءات المتعددة التي أطلقتها السفارة والمتعلقة بشمول هؤلاء اللاجئين بالمنحة المخصصة لهم، بسبب موازنتها المالية المتواضعة هذا العام. واضاف ان السفارة تمكنت ومنذ ان اطلقت الحملة منتصف الشهر الماضي من جمع اكثر من 100 الف دولار لمساعدة 270 اسرة عراقية من خلال تأجير مساكن لهم في الاحياء السكنية المتواضعة في عمان وتوفير الغذاء والدواء لهم واجور الدراسة لابنائهم.

ورداً على سؤال حول الاجراءات التي اتبعتها السفارة العراقية لتجاوز ازمة تجديد الجوازات والمتمثلة بالزخم الكبير الذي تشهده من قبل أبناء الجالية العراقية في الاردن والقادمين من دول عربية واجنبية عديدة الذين تنتهي صلاحية جوازاتهم من فئة G هذا العام خاصة وانها تمتلك منظومة الكترونية لاصدار الجوازات، قال عباس ان السفارة لجأت الى اتباع آلية لتجاوز الازمة من خلال تمديد ساعات العمل الى اوقات متاخرة من الليل، مشيراً الى ان القسم القنصلي يعمل بكل طاقاته حالياً من اجل انجاز معاملات المواطنين خاصة المرضى والطلبة الذين هم بامس الحاجة الى تجديد الجوازات باسرع وقت ممكن، وبيّن ان السفارة تصدر في اليوم الواحد اكثر من 150 جواز سفر.

ونفى السفير العراقي الانباء التي ترددت حول تاثير التقشف في موازنة وزارة التعليم والبحث العلمي العراقية على المقاعد الدراسية المخصصة للطلبة العراقيين في الجامعات الاردنية والذين يدرسون على نفقة الحكومة العراقية ضمن عملية التبادل الثقافي بين البلدين.

وحول المباحثات التي اجراها وفد من وزارة النقل الاردنية زار بغداد الاسبوع مع وزارة النقل العراقية، اجاب السفير العراقي قائلاً ان هناك نية حقيقية لدى العراق والاردن لتفعيل وتطوير العلاقات في مجال النقل البري والجوي والبحري، وأشار الى وجود خطوات جادة في تنفيذ مشروع الخط السككي بين البلدين.

XS
SM
MD
LG