روابط للدخول

"الدستور" البغدادية: مصدر امني يؤكد العثور على موبايل عزة الدوري


قالت صحيفة "الصباح" ان القوات الامنية، تساندها افواج من الحشد الشعبي، نجحت في الدخول الى مصفى بيجي وفك الحصار الذي فرضه تنظيم "داعش"، خلال العملية التي شهدت مشاركة فعالة للطيران العراقي والفرقة الذهبية ونجم عنها كما تقول الصحيفة الدخول بشكل كلي الى المصفى، وقتل 300 ارهابي وتفكيك 500 عبوة ناسفة.

ونقلت صحيفة "الزمان" عن المتحدث العسكري باسم عصائب اهل الحق جواد الطليباوي تأكيده انهم واثقون من جثة عزت الدوري، مشيراً الى ان فحص الحمض النووي إجراء روتيني، واضاف ان جثة الدوري سلمت الى امين عام منظمة بدر هادي العامري ليتولى الاشراف على عملية التأكد من فحص الحمض النووي. واوضح الطليباوي ان تسليم جثة الدوري للعامري يأتي لكونه الراعي العام لعمليات الحشد الشعبي، نافياً تسليم الجثة لأية جهة غير عراقية.

واشارت صحيفة "المدى" الى وجود ألف عائلة أنبارية على حدود بغداد بانتظار "الكفيل" وتضيف المدى ان مجلس النواب اوصى بعد اجتماع عقد بين اللجنة الامنية النيابية ونواب الانبار برفع مسألة الكفيل، واكد رئيس اللجنة الامنية حاكم الزاملي اجراء اتصال بقائد عمليات بغداد لرفع شرط الكفيل أمام دخول العائلات النازحة من الأنبار إلى بغداد باستثناء الشباب الذين سيخضعون إلى التدقيق بهوياتهم ومستمسكاتهم الشخصية. وأشار الى وجود مخاوف من إمكانية استغلال عناصر "داعش" دخول النازحين إلى بغداد عبر الاندساس معهم.

وقالت صحيفة "المشرق" ان اللجنة المالية النيابية كشفت ان رواتب الموظفين في كل العراق تكلف الخزينة الاتحادية اربعة مليارات وثلاثمائة مليون دولار شهرياً. واشار عضو اللجنة النائب مسعود حيدر الى ان الدولة قادرة على الإيفاء برواتب موظفي الدولة لاسيما ان ايرادات النفط لشهر آذار الماضي بلغت ثمانية مليارات وثلاثمائة مليون دولار، وتابع حيدر ان اكثر من نصف ما يستحصله العراق من مستحقات مالية لبيع نفطه تذهب رواتب للموظفين العراقيين.

ونقلت صحيفة "الصباح الجديد" عن امين عام منظمة بدر هادي العامري قوله ان الحشد الشعبي بانتظار اوامر القائد العام للقوات المسلحة للتدخل في الانبار، وشدد العامري على ضرورة بذل "المستحيل" من أجل منع سقوط مدينة الرمادي، مضيفاً ان التاريخ سيكتب عن أي شخص لا يقف مع الرمادي، داعياً قوات الجيش والشرطة والحشد الشعبي إلى ترك الخلافات والتعاون من اجل التخلص من شر "داعش".

من جهتها نقلت صحيفة "الدستور" عن مصدر امني تأكيده العثور على موبايل عزة الدوري مع جثته واحتوائه على الكثير من المعلومات المهمة والخطيرة عن علاقة "داعش" بتنظيمات حزب البعث والجماعة النقشبندية وآليات التنسيق بين كل هذه التنظيمات ومخابرات دولة مجاورة، واضاف المصدر للصحيفة ان القوات الأمنية المهاجمة كانت تنوي اعتقال الدوري لكن قوة الاشتباك بين الطرفين أدت الى قتله، واوضح المصدر أن الجهد الهندسي التابع للاستخبارات العسكرية يعمل على استخراج المعلومات إضافة إلى الأشخاص الذين اتصل بهم الدوري وسجل الهاتف واتصالاته ورسائله الالكترونية.

XS
SM
MD
LG