روابط للدخول

معاناة العوائل النازحة من الرمادي عبر معبر بزيبز إلى العاصمة بغداد


شهدت الساعات الأخيرة نزوح آلاف العوائل من مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار بعد الهجوم العنيف الذي شنه عناصر تنظيم داعش على المدينة والذي تمكّن من خلاله السيطرة على الكثير من الأحياء والمناطق الواقعة وسط الرمادي.

هذه العوائلُ لم تجد سوى معبر "البزيبز" الذي يصلُ محافظة الأنبار بالعاصمة بغداد عند ناحية عامرية الفلوجة حيث اكتضّ المعبر بآلاف العوائل الهاربة من مدينة الرمادي.

العوائل النازحة عبّرت عن امتعاضها واستيائها من الإجراءات المعقدة التي تتخذها الجهات الأمنية في إدخال أفرادها النازحين إلى العاصمة بغداد خاصةً ما يتعلق بموضوع الكفيل.

ممثل جمعية الهلال الأحمر العراقي أحمد غني أكد أن المواد الغذائية التي توزع على العوائل النازحة لا تكفي لسّد الحاجة مقارنةً مع الأعداد المتزايدة لهذة العوائل،مشيراً إلى أن هناك عوائل أخرى لا تزال متواجدة ما بين ناحية عامرية الفلوجة والمدينة السياحية "وهي بحاجة الى مساعدة عاجلة."

يذكر أن تنظيم داعش قد شنّ هجوماً عنيفاً على مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار واستطاع من خلاله السيطرة على مناطق وأحياء واسعة من المدينة ما أدى الى نزوح عوائل تلك المناطق خوفاً من إرهاب عناصر تنظيم داعش.

XS
SM
MD
LG