روابط للدخول

رئيس أفغانستان يتهم داعش بالمسؤولية عن تفجير أودى بحياة العشرات


اتهم الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني تنظيم داعش بالمسؤولية عن تفجير أسفر بشرق أفغانستان السبت عن مقتل 33 شخصاً وإصابة أكثر من 100 آخرين. ولم يُدل عبد الغني بتفصيلات.

التفجير وقع في مدينة جلال آباد أمام بنك يتقاضى منه موظفو الحكومة رواتبهم. وقال قائد شرطة المدينة فاضل أحمد شيرزاد في مؤتمر صحفي "كان هجوماً انتحارياً".

وذكرت وسائل إعلام محلية أن ناطقاً سابقاً باسم حركة طالبان الباكستانية أعلن المسؤولية باسم تنظيم الدولة الإسلامية في باكستان وأفغانستان.

رويترز أفادت بأنه لم يتسنّ الوصول للناطق ولم يتسنّ لها التحقق من صلته بالجماعة. وكانت نقلت في وقت سابق عن الناطق باسم طالبان ذبيح الله نفيه مسؤولية الحركة عن التفجير الذي قال إنه "كان عملاً شريراً وندينه بشدة".

وجاء في التقرير أنه إذا تأكدت مسؤولية داعش عن التفجير فسيكون هذا أول هجوم كبير من نوعه ينفذه التنظيم في أفغانستان ما يمثل خطوة كبيرة في تمدده إلى جنوب آسيا.

إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين

XS
SM
MD
LG