روابط للدخول

السليمانية تحيي يوم البيئة في اقليم كوردستان


السليمانية معرض بمناسبة يوم البيئة

السليمانية معرض بمناسبة يوم البيئة

في اطار فعاليات يوم البيئة في اقليم كوردستان العراق شهدت السليمانية نشاطات لنشر الثقافة البيئية بين الناس، ودعوة المواطنين الى حماية البيئة.

وعلى الرغم من ان تقارير المنظمات البيئة تؤشر الى ارتفاع نسبة التلوث البيئي في محافظة السليمانية نتيجة غياب الرقابة على المعامل، ومصافي النفط، التي لاتتعامل بشكل علمي مع مخلفاتها، وقلة المساحات الخضراء، لكن مديرية بيئة المحافظة اكدت ان الوضع البيئي في المحافظة قريب من المعايير الدولية.

مدير دائرة بيئة السليمانية محمد سعيد اشار الى ان وضع البيئة في الاقليم شهد خلال السنوات الخمس الماضية تحسنا كبيرا، نتيجة الاهتمام الحكومي المتزايد بهذا الموضوع، وتشريع قوانين خاصة بحماية البيئة، ونشر الثقافة البيئة، وزيادة المساحات الخضراء.

وبمناسبة يوم البيئة في الاقليم الذي يحتفل به سنويا في 16 نيسان انطلقت في السليمانية حملة للتشجير، وتوزيع كتيب على المارة يتضمن شرحا لفعاليات تقوم بها منظمات حماية البيئة في هذه المناسبة، بينما اقام طلبة عدد من المدارس معرضا يجسد جمال الطبيعة في الاقليم، وآخر للاعمال اليدوية استخدمت فيها النفايات كمواد اولية.

الطالبة نرمين فؤاد قالت ان اقامة هذا المعرض هو رسالة للمعنيين لحثهم على اعادة تدوير النفايات ومعالجتها بشكل علمي.

واضافت للاسف عملية التعامل مع النفايات في الاقليم غير صحيحة، إذ يتم التخلص منها بشكل غير علمي، ما يترك اثارا سلبية على الارض والهواء والماء. وقد ارتايت ان اقيم هذا المعرض لابعث برسالة الى الجهات المعنية مفادها ان النفايات في بعض الدول باتت مصدرا للطاقة، كما ان لها فوائد اخرى، وعلينا الاقتداء بتلك الدول واعادة تدوير هذه النفايات.

مسؤول اعلام شرطة الغابات في السليمانية هيمن كمر خان لفت الى ان الغابات والمساحات الخضراء الطبيعية تزداد يوما بعد يوم، والحياة البرية تنتعش في جبال ووديان الاقليم بعد منع السلطات قطع الاشجار، وصيد الحيوانات البرية، وبدأت الحياة تدب في هذه المناطق من جيد.

واضاف اعتقد ان السلطات الرسمية وحدها لايمكنها حماية البيئة وانعاش الحياة البرية في الاقليم مالم يتعاون المواطنون معها وهذا مالمسناه خلال السنوات الماضية. البيئة الطبيعية تعرضت خلال ثمانينات القرن الماضي الى التدمير نتيجة عمليات الحرق المنظم للغابات والجبال، التي كان يقوم بها النظام السابق. لكن الحياة بدأت تدب في هذه الغابات من جديد في ظل الاهتمام الحكومي والقوانين التي تمنع قطع الاشجار والصيد الجائر للحيوانات البرية .

يشار الى ان حكومة اقلم كوردستان قررت ان يكونالسادس عشر من نيسان من كل عام يوما للبيئة في الاقليم بالتزامن مع ذكرى قصف النظام البعثي عام 1987 منطقة باليسان في محافظة اربيل بالاسلحة الكيمياوية وحرق الاف الدونمات من الغابات الطبيعية في المنطقة.

XS
SM
MD
LG