روابط للدخول

باحثة : المرأة في محافظة ديالى تواجه ضغوطا نفسية كبيرة


يرى متخصصون ان اعمال العنف على مدى السنوات الماضية خفلت المئات من الارامل والفاقدات للمعيل اللواتي يواجهن اليوم صعوبات كبيرة لتوفير لقمة العيش لاطفالهن.

الباحثة الاجتماعية هناء كريم، من (مركز الايمان لتأهيل النساء المعنفات) قالت ان هناك العديد من النساء يتحملن مسؤولية ثلاث او اربع أسر بسبب فقدان الزوج او الابن ما يدفع بهذه الأسر الى اللجوء الى بيت الاهل.

واضافت ان ذهذا الوضع يسبب ضغطا كبيرا على النساء المعيلات لهذه الأسر وذلك لصعوبة حصولهن على فرصة عمل.

واوضحت الباحثة الاجتماعية حنين هيلانوالتي تعمل هي الاخرى في (مركز الايمان لتأهيل النساء المعنفات) ان الكثير من النساء اللواتي يأتين الى المركز يعانين من ارهاق نفسي وذلك لكثرة المشكلات والاعباء التي تنوء بها المرأة، وان هناك حالات يتم ارسالها الى مستشفى بعقوبة العام لغرض عرضها على طبيب نفسي.

والى جانب اعمال العنف التي حصدت ارواح المئات من الرجال على مدى السنوات الماضية، تأتي عمليات التهجير القسري، لتضيف هما اخر يثقل كاهل المرأة.

ام عبدالرحمن احدى النازحات من قرية منصورية الجبل شمالي ابعقوبة شكت من ضنك العيش وقالت انها لم تعد تملك طعاما في بيتها، ودعت الجهات الحكومية وغير الحكومية الى مد يد العون للنازحين من خلال اقامة مشاريع لتشغيل العاطلين منهم لكي يكسبوا لقمة عيشهم دون الاعتماد على الاخرين، واضافت ان هناك عائلات نازحة دفعتها الحاجة الشديدة الى الاستجداء وطلب الصدقات من الناس.

ام عبدالله هي الاخرى نزحت من احدى قرى شمال المحافظة قالت ان النساء يواجهن اليوم ضغوطا نفسية كبيرة ، نتيجة للعوز والفقر الشديدين .

XS
SM
MD
LG