روابط للدخول

دهوك تحيي الذكرى 27 لحملات الانفال


من اعمال الفنان دليار قاسم

من اعمال الفنان دليار قاسم

بمناسة الذكرى السابعة والعشرين لحملات الانفال التي شنها نظام حكم البعث على الكورد عام 1988 والتي راح ضحيتها آلاف الاطفال والنساء والشيوخ أقامت مديرية الفنون التشكيلة في دهوك معرضا للسيراميك للفنان دليار قاسم.

دليار اوضح لأذاعة العراق الحر "ان الاعمال الـ 26 المعروضة تتناول مأساة حملات الانفال التي شنت على الشعب الكوردي اواخر ثمانينات القرن الماضي وادت الى موت وتشريد الالاف منهم".

الفنان التشكيلي فتاح محمد وصف الاعمال بانها "جيدة ومعبرة والالوان متناسقة. وقد استطاع الفنان التعبير عن

الفنان دليار قاسم

الفنان دليار قاسم

معاناة المؤنفلين من خلال معايشة معاناة الناس جراء تلك الكارثة".

اما الناقد التشكيلي دلوفان محمد فقال "لقد ابهرني الفنان بهذه الاعمال الجميلة والمتناسقة، وهي تدل على بشاعة الواقع الذي مر به الناس حينذاك من جهة، كما استطاع التعبير باسلوب فني جميل وراق عن تلك المرحلة، وهذه هي رسالة الفنان، إذ عليه ان يحارب الظلم والظلام الذي يريد اعداء الانسانية طمسه".

وقد شهد المعرض اقبالا واسعا من الفنانين والمتابعين للشأن الثقافي والفني في دهوك.

وقال الفنان التشكيلي خالد شرو "لقد استطاع الفنان التعبير بشكل جميل عن حملات الانفال السيئة الصيت، التي تعرض لها الشعب الكردي. لقد لاحظت ان الفنان ابدع في بعض الاعمال وضمنها مفاهيم عميقة ودلالات مؤثرة".

XS
SM
MD
LG