روابط للدخول

السجن ل4 من عناصر بلاك ووتر بعد حادثة ساحة النسور


نيكولاس سلاتن الى اليسار، وداستن هيرد في الوسط وايفان ليبرتي الى اليمين

نيكولاس سلاتن الى اليسار، وداستن هيرد في الوسط وايفان ليبرتي الى اليمين

صدر في الولايات المتحدة حكم بالسجن مدى الحياة على احد عناصر شركة بلاك ووتر الامنية التي كانت تعمل في العراق سابقا وذلك لمشاركته في قتل 14 مدنيا عراقيا في عام 2007.

صدر ايضا حكم بالسجن لمدة 30 عاما على ثلاثة آخرين شاركوا في الحادثة نفسها والمعروفة باسم حادثة ساحة النسور.

بعد جلسة في احدى محاكم واشنطن دامت يوما كاملا، أصدر القاضي رويس لامبرت الاثنين، 13 نيسان، حكما بالسجن مدى الحياة على عنصر بلاك ووتر نيكولاس سلاتن بعد ادانته بارتكاب جريمة قتل من الدرجة الاولى. وكان شهود عيان قد أكدوا أنه كان اول من بادر الى اطلاق النار على المدنيين.

العناصر الثلاثة الاخرون وهم بول سلاو وايفان ليبرتي وداستن هيرد حكم عليهم بالسجن لمدة ثلاثين عاما لكل منهم بعد ادانتهم بارتكاب جرائم قتل ومحاولة ارتكاب جرائم قتل.

حادثة ساحة النسور ادت ايضا الى اصابة 17 شخصا آخر وكان عناصر بلاك ووتر يرافقون دبلوماسيين اميركيين في ذلك الوقت وحاولوا فتح الطريق امام الموكب. وقد أثارت هذه الحادثة استنكارا دوليا وطرحت تساؤلات عديدة عن دور شركات الامن الخاصة في مناطق تدور فيها حروب.

خلال جلسة المحكمة في 13 نيسان حاول محامو الدفاع التأكيد على أن عناصر بلاك ووتر تعرضوا الى اطلاق نار وأنهم كانوا يدافعون عن أنفسهم فيما وصف ممثلو الادعاء ما حدث في ذلك اليوم على انه كمين نصب لمدنيين، وطالبوا بأن تكون العقوبة اشد لأن المدانين لم يعبروا عن ندمهم على فعلتهم على الاطلاق.

وقال مساعد وزير العدل الاميركي باترك مارتن "إن هؤلاء الرجال الاربعة رفضوا في الواقع تحمل اي مسؤولية عن جرائمهم وعن الدم الذي اراقوه في ذلك اليوم".

غير ان القاضي لامبرت رفض طلبي الدفاع والادعاء وقال في المحكمة إنه لا يعتبر الاحكام مبالغا فيها.

هذا وتم نقل ضحايا حادثة ساحة النسور وشهود العيان من العراق الى الولايات المتحدة لغرض المحاكمة.

وقال محمد كناني رزاق الذي قتل ابنه في حادثة ساحة النسور وكان في التاسعة من العمر، قال في المحكمة "ما هو الفرق بين هؤلاء المجرمين والارهابيين؟".

XS
SM
MD
LG