روابط للدخول

مصر: تواصل الأعمال الإرهابية والكشف عن أكبر قضية فساد للنظام السابق


تواصلت الأعمال الإرهابية في مصر، وتجاوزت أعداد القنابل التي تم تفكيكها في مواقع جماهيرية اكتظت بالرواد في أعياد الربيع أكثر من عشر قنابل، واختتم يوم أمس الاثنين بتفجير برجي كهرباء في محيط مدينة الإنتاج الإعلامي بالجيزة، ما تسبب في انقطاع التيار الكهربائي عن المدينة، وتوقف بث العديد من القنوات الفضائية.

وبحسب وزارة الداخلية المصرية فقد كشفت تحقيقات أجهزة الأمن فى تفجير برجي الكهرباء بمحيط مدينة الإنتاج الإعلامي، كشفت أن عناصر إرهابية صنعوا 8 قنابل كل واحدة منهم طولها 20 سم بقطر 30 سم، وزرعوا أسفل كل برج 4 قنابل، انفجرت 7 منها ما أدى إلى سقوط أحد البرجين، وحدوث تلفيات شديدة بالبرج الثاني، وأكدت الداخلية المصرية أن المواد التي تم تصنيع القنابل منها تحتوى على مواد شديدة الانفجار، وتستخدم فى تفجير الصخور الصلبة.

وذكرت الداخلية المصرية أن تحقيقاتها تشير إلى أن الأسلوب الذي تم استهداف البرجين به تنتهجه دائما الجماعة التي تطلق على نفسها "أجناد مصر"، وأن الهدف منه ضرب الإعلام المصري.

وأصيب أحد الضباط في شمال سيناء في مطاردة مع عناصر إرهابية، كما تمكن مسلحون مجهولون من مهاجمة نقطة إطفاء بالقليوبية، بالقاهرة الكبرى، ما أسفر عن مصرع أمين شرطة، وإصابة اثنين من الجنود، إضافة إلى مواطن تواجد في محيط المنطقة خلال الهجوم.

إلى ذلك نفى المتحدث العسكري المصري، العميد محمد سمير، ما تم تداوله على بعض مواقع التواصل الاجتماعي، ويفيد بمقتل وإصابة عدد من الجنود المصريين خلال حرب "عاصفة الحزم".

وشدد المتحدث العسكري المصري في بيان رسمي على أن مصر تشارك في "عاصفة الحزم"، حتى الآن بقوات بحرية، وجوية، لافتا إلى أنه لا تواجد لأي قوات برية مصرية ضمن القوات المشاركة فى عملية (عاصفة الحزم) حتى الآن، على حد ما جاء في البيان الرسمي.

أخيرا كشفت النيابة الإدارية في مصر عن أكبر قضية فساد مالي، وإداري داخل الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، تورط فيها رئيس الوزراء الأسبق أحمد نظيف، ووزير المالية الأسبق، يوسف بطرس غالى، حيث تلاعبا بمليارات الجنيهات، ورئيسا الهيئة السابقان، ووكيل أول وزارة، وأهدروا مئات الملايين من أموال الأرامل واليتامى والعجزة والمصابين، وتجاوزت حجم الأموال التي تم التلاعب بها، وإهدارها أكثر من (500) مليار جنيها مصريا، أي ما يتجاوز 85 مليار دولار أميركي، وتعد هذه القضية هي الأكبر في قضايا فساد النظام السابق، وتفتح نتائج التحقيقات الباب أمام محاكمات جديدة للفساد في مصر إبان عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك.

XS
SM
MD
LG