روابط للدخول

"ئاوينه" الكردية: الديمقراطي قلق من مواقف الإتحاد والتغيير


تنقل صحيفة "ئاوينة" عن القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني علي عوني قوله ان حزبه قلق من مواقف الحزبين الاتحاد الوطني وحركة التغيير فيما يتعلق بموضع تعديل الدستور وتجديد ولاية رئيس الاقليم، واضاف عوني ان ما يجري هو محاولة لاخراج حزبه ورئيس الإقليم مسعود بارزاني من العملة السياسية اكثر مما هو ايجاد نظام جديد لاقليم كردستان، واكد على ان حزبه يرى موضوع بقاء بارزاني في موقعه كرئيس للاقليم ضرورة ملحة في الوقت الحاضر، واشارت الصحيفة الى ان ردة الفعل للحزب الديمقراطي هذه تأتي بعد انباء عن مباحثات سرية بين الاتحاد الوطني وحركة التغيير من اجل الوقوف جبهة واحدة فيما يخص موضوع تعديل الدستور وولاية رئيس الاقليم.

وتقول صحيفة "هولير" ان الحكومة التركية ارسلت الى قوات البيشمركة عددا من السيارات العسكرية كجزء من المساعدات التي تقدمها لاقليم كردستان، ونقلت الصحيفة عن القنصل التركي في اقليم كردستان محمد اكيف اينام قوله ان بلاده وعلى مدى ثمانية اشهر من حرب الاقليم مع داعش ارسلت الى قوات البيشمركة الكثير من الاعتدة وانها ستستمر في ارسال المساعدات العسكرية والانسانية الى الاقليم، واضاف ان تركيا ارسلت 760 شاحنة من المساعدات الانسانية لحد الان.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان 13 شركة سياحية من اقليم كردستان و50 شركة تركية سوف تجتمع في مدينة ديار بكر التركية من اجل مناقشة سبل اخراج السياحة في اقليم كردستان من واقعها الحالي، ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الهيئة نادر روستايي قوله ان الهدف الاساسي من الاجتماع هو بناء الصلات بين شركات السياحة في الاقليم والخارج، واضاف ان من المقرر ان يعقد اجتماع مماثل في طهران قريبا واخر في هنغاريا وبعدها في مدينة دبي للغرض نفسه.

صحيفة "باس" كتبت ان لجنة تعديل النظام الداخلي للبرلمان الكردستاني ستضيف 30 مادة جديدة، ونقلت الصحيفة عن فرست صوفي رئيس اللجنة البرلمانية الخاصة بتعديل النظام الداخلي قوله ان هذه المواد ستعزز من سلطة البرلمان الرقابية على الحكومة وتجعلها اكثر وضوحا وتؤكد سلطة البرلمان في سحب الثقة عن المسؤولين الحكوميين واستدعائهم الى البرلمان، واضاف ان المواد الجديدة تقلل من اهدار الوقت في جلسات البرلمان وعدم فسح المجال لحصول اية اشكلات تصل الى حد حالات عراك.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان مصير اللاجئين العراقيين في تركيا يثير القلق، واضافت الصحيفة ان الكثيرمن العراقيين لجأوا الى تركيا وقدموا انفسهم الى الامم المتحدة من اجل الحصول على لجوء في بلد ثالث ولكن مكتب الامم المتحدة منحهم مواعيد مقابلات بعيدة تصل الى عام 2022 وفرض عليهم البقاء والحصول على اقامات طويلة الامد في تركيا، ونقلت الصحيفة عن بعض اللاجئين قولهم انهم قلقون من هذه المواعيد البعيدة خاصة انهم لا يحصلون في تركيا على اية مساعدات اوفرص عمل.

XS
SM
MD
LG