روابط للدخول

الفهداوي: عشائر الأنبار تؤيد مشاركة الحشد الشعبي


الشيخ رافع عبد الكريم الفهداوي

الشيخ رافع عبد الكريم الفهداوي

أكد رئيس حلف الفضول للعشائر المتصدية لتنظيم "داعش" في الانبار الشيخ رافع الفهداوي ان أهم مطالب عشائر الانبار التي قدمت أثناء اللقاء برئيس الوزراء حيدر العبادي تتمثل في ارسال فرقة من الشرطة الاتحادية، ولواء من الجيش العراقي، ومشاركة قوات من الحشد الشعبي في معارك الانبار، على ان تكون هذه القوات منضبطة وتعمل بأمرة قيادة عمليات الانبار وتلتزم بوصايا المراجع الدينية.

وأشار الفهداوي الى أن شيوخ الانبار ووجهاءها ابلغوا العبادي خشيتهم من اتخاذ ارض المحافظة ساحة للصراعات الاقليمية، داعياً الحكومة الاتحادية الى تسخير جهود التحالف الدولي من أجل الاسراع في حسم المعركة بأقل الخسائر.

وكان عدد من شيوخ ووجهاء محافظة الانبار بحثوا مع رئيس الوزراء حيدر العبادي في بغداد الوضع الامني في المحافظة وسبل تحريرها من سيطرة مسلحي تنظيم "داعش".

تعزيزات عسكرية

وكان قائد شرطة الانبار اللواء الركن كاظم الفهداوي أعلن عن اشتراك التعزيزات العسكرية التي وصلت الى المحافظة في المعارك والمواجهات الدائرة حالياً في القاطع الشمالي لمدينة الرمادي.

وتوقع الفهداوي وصول تعزيزات عسكرية اضافية خلال الايام المقبلة الى محافظة الانبار لادامة زخم المعركة.

من جهته أكد نائب رئيس مجلس محافظة الانبار فالح العيساوي تكثيف طيران التحالف الدولي ضرباتة الجوية، خاصة بعد أن استطاع وقف امدادات مسلحي تنظيم "داعش" في منطقة البوبالي شرق الرمادي.

وبخصوص انسحاب الحشد الشعبي من الانبار اكد العيساوي ان انسحاب عناصر الحشد الشعبي من منطقة السجارية كان بصورة مفاجئة دون علم القيادات الأمنية في المحافظة.

يذكر ان القوات الامنية في الانبار شنت عملية امنية موسعة من اجل استعادة السيطرة على منطقة البوفرّاج شمال المدينة، وتمكنت لغاية الان من السيطرة على منطقة الجرايشي والمناطق الرابطة بالمنطقة.

XS
SM
MD
LG