روابط للدخول

قوات الحشد الشعبي تنفي انسحابها من الأنبار


مقاتلون من الحشد الشعبي في تكريت

مقاتلون من الحشد الشعبي في تكريت

نفت قيادة الحشد الشعبي انسحاب قوات الحشد من محافظة الانبار اثر خلاف لقياداته مع قيادة عمليات الانبار.

وقال المتحدث العسكري باسم الحشد الشعبي كريم النوري في حديث لاذاعة العراق الحر ان فصائل الحشد الشعبي لم تنسحب، ولم تُمنع من المشاركة في عمليات تحرير الانبار، واضاف ان مشاركة الحشد الشعبي او انسحابه من المعارك تتم بتوجيهات من القائد العام للقوات المسلحة حصراً، مشيراً الى ان تنظيم "داعش" يحاول بث دعايات لغرض ارباك الوضع العسكري للقوات الامنية.

واكد النوري وجود استغاثات من قبل العشائر تطالب الحشد الشعبي للمشاركة في عمليات التحرير، وذكر ان التجربة اثبتت ان مشاركة الحشد الشعبي في المعارك يقلل من الخسائر في صفوف القوات المسلحة.

من جهته يرى المحلل السياسي جمعة عبد الله مطلك ان بعض الاطراف لها اجندة خارجية ترفض وجود الحشد الشعبي لانها تشعر بانه تحول الى رقم صعب في المعادلة السياسية وسيعيد العراق كقوة حقيقية في المنطقة، خاصة اذا ما تحول الى مؤسسة رسمية، على حد قوله.

ويرى مواطنون التقتهم اذاعة العراق الحر ان من الواجب دعم الحشد الشعبي في عمليات تحرير الاراضي العراقية من تنظيم "داعش" ويقول المواطن وسام احمد ان الاعتراض على تواجد الحشد شعبي نابع عن دوافع غير وطنية.

يذكر ان اوساط سياسية طالبت الحكومة العراقية بتقديم الدعم والإسناد لأبناء الحشد الشعبي وتأمين مستقبلهم، نظراً لترك اغلبهم العمل والالتحاق مع القوات الامنية للمشاركة في تطهير المناطق التي يسيطر عليها مسلحو تنظيم "داعش".

XS
SM
MD
LG