روابط للدخول

"راديو السلام".. إذاعة خاصة بالنازحين من عينكاوا


داخل ستوديو "راديو السلام" في عينكاوا

داخل ستوديو "راديو السلام" في عينكاوا

أطلقت الاسبوع الماضي في بلدة عينكاوا ذات الاغلبية المسيحية باربيل بث اذاعي خاص بالنازحين باسم (راديو السلام) موجه الى النازحين في المخميات، بتمويل من مؤسسات اعلامية وخيرية فرنسية.

وأكدت نازحات على اهمية الإذاعة في تسليط الضوء على معاناة النازحين والمصاعب والمشاكل التي يواجهونها في المخيمات. واعتبرت النازحة من بعشيقة سماح انور افتتاح اذاعة خاصة بهم كخطوة ايجابية نحو الاهتمام بهم، وتوصيل صوتهم الى الجهات المعنية، فيما اشارت النازحة من سهل نينوى نرمين حسن الى العديد من المشاكل التي يعاني منها النازحين والتي يمكن طرحها عبر الاذاعة وايجاد الحلول لها، مضيفة ان الراديو سوف ينقل صوت الشعب العراقي بكل اطيافه.

ويشرف على الاذاعة التي تبث برامجها باللغات الثلاث الكردية العربية والسريانية على مدار اليوم، كادر الاعلامي فرنسي مع مجموعة من الاعلاميين المحليين.

ويقول مدير الإذاعة الاعلامي الفرنسي فينسنت جيلو عن الجوانب ان الهدف من تاسيس الراديو يكمن في مساعدة النازحين وتوصيل صوتهم الى الحكومة والجهات المعنية في الداخل والخارج، وان يكون جسراً بين النازحين وحكومة الاقليم والحكومة العراقية، مشيراً الى اعداد تقارير عن اوضاع النازحين واستضافتهم في الإذاعة للحديث عن معاناتهم كشهود عيان لما حصل لهم والمصاعب التي يواجهونها في المخيمات، مضيفاً: "فريقنا يضم جميع المكونات منهم من جاء من كردستان سوريا وبينهم الكلدان والمدير العام فرنسي وهذه ليست اذاعة للمسيحيين فقط وانما لجميع النازحين، ولايهم سواء كان مسلما او ايزيديا او من اية ديانة اخرى لان النازح هو نازح بغض النظر عن ديانته وقوميته".

يذكر انه آلاف العائلات من المسيحيين والايزيديين والشبك والتركمان والكرد بالاضافة الى العرب السنة لجأت الى اقليم كردستان بعد سيطرة مسلحي تنظيم "داعش" على مدينة الموصل واطرافها، وتقيم اغلب هذه العائلات في مخيمات.

XS
SM
MD
LG