روابط للدخول

إرتفاع الإنفاق العسكري في أوربا الشرقية وروسيا في عام 2014


افادت احصاءات نشرها معهد ستوكهولم الدولي لابحاث السلام الاثنين ان الانفاق العسكري ارتفع كثيرا في 2014 في الصين وروسيا وكذلك في اوروبا الشرقية حسبما نقلت وكالة فرانس برس للأنباء.

وبحسب التقرير تبقى الولايات المتحدة البلد الاكثر انفاقا. لكن نفقاتها تراجعت بنسبة 6,5% بالوتيرة السنوية في العام 2014 لتبلغ 610 مليار دولار. مع ذلك تبقى اعلى ب45% من مستواها قبل اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001.

ومع نفقات بقيمة 84,5 مليار دولار تحتل روسيا المرتبة الثالثة بعد الصين التي تقدر نفقاتها على التسلح ب216 مليار دولار اي بارتفاع ب9,7%.

وفي 2014 زادت النفقات الروسية بمعدل 8,1% في اطار تحديث القوات المسلحة. ويتوقع زيادة بنسبة 15% للانفاق في ميزانية 2015 لكن قد تتقلص بسبب الوضع الاقتصادي.

وقد دفع النزاع الاوكراني الكثير من الدول في اوروبا الوسطى ومنطقة البلطيق والشمال الى اعادة النظر في سياساتها الدفاعية حسب التقرير.

وقال الخبير في معهد ستوكهولم الدولي لابحاث السلام سام برلو-فريمان "ان الازمة في اوكرانيا اثرت على الوضع الامني في اوروبا لكن انعكاساتها على الانفاق العسكري برزت في شكل خاص في البلدان الحدودية لروسيا".

ففي اوكرانيا زاد الانفاق العسكري بنسبة 23% في 2014 بالوتيرة السنوية ليبلغ 4 مليارات دولار فيما يتوقع ان يتضاعف في العام 2015.

XS
SM
MD
LG