روابط للدخول

"المدى" البغدادية: أكثر من 60 الف مقاتل من الحشد الشعبي ينتظرون أوامر القائد العام للقوات المسلحة للمشاركة في معركة الانبار


نشرت صحيفة الصباح مقتطفات من كلمة رئيس الوزراء حيدر العبادي خلال لقائه عددا من قيادات والوية الحشد الشعبي، اكد فيها ان فصائل الحشد ليست موضع اتهام، والمتهم من ساند (داعش) وسكت واوجد مبررات لجرائمه، وان البعض يحزن لهذا التلاحم ويحاول جاهدا العمل على التشكيك به، مؤكدا في الوقت ذاته رفضه لحدوث اي خرق في اي مكان مشددا على احالة اي حادث تجاوز مسجلة على القضاء.

صحيفة الصحيفة الزمان نقلت عن اللجنة المالية فيي مجلس النواب نفيها تخفيض رواتب الموظفين والمتقاعدين، مشيرة الى ان هذا الامر خط احمر رغم وجود مشكلة في السيولة النقدية، واخرى في عائدات النفط، وان انخفاض سعر النفط اثر بشكل كبير على الاقتصاد العراقي. واضافت اللجنة ان ذلك لا يعني ان تقوم الحكومة بتخفيض رواتب الموظفين واصحاب الدخل المحدود والمتقاعدين لانه امر غير قانوني.

صحيفة المدى قالت ان أكثر من 60 الف مقاتل ينتمون إلى فصائل الحشد الشعبي ينتظرون أوامر القائد العام للقوات المسلحة للمشاركة في معركة الانبار.

ونقلت الصحيفة عن أحد المتحدثين باسم فصائل الحشد الشعبي توكيده ان "اية منطقة يراد تحريرها تحتاج إلى التنسيق ومشاركة الحشد الشعبي"، لكنه استدرك قوله ان "الحشد ينتظر قرار القائد العام للقوات المسلحة للدخول في معركة الانبار الدائرة حاليا ومعركة الموصل المقبلة.

صحيفة المشرق قالت ان تنظيم داعش شرع في تنفيذ خطة وضعتها غرفة عمليات مركزية يديرها قادة داعش في سوريا تتضمن مشاغلة القوات الحكومية والحشد الشعبي في محاور عدة لتشتيت جهدها عن الأنبار والموصل.

ونسبت الصحيفة الى مصادر امنية واخرى خبيرة بشؤون الجماعات المتطرفة ان هزيمة داعش في تكريت كانت لها تداعيات كبيرة على معنويات عناصره، وبالتالي فان التنظيم الارهابي يستقتل لاستعادة شيء من قوته وسطوته في بعض المناطق، واستخدام جميع الخيارات للحيلولة دون طرده من مواقع واهداف حيوية كالموصل ومدن اخرى قريبة من كركوك.

الصباح الجديد نقلت تصريحات السفير الأميركي في العراق ستيوارت جونز حول إن التحالف الدولي سيشارك في عملية تحرير الانبار والموصل بواسطة الضربات الجوية والمشورة الاستخبارية وتدريب القوات الأمنية، مؤكداً أنه سيتم الشهر المقبل تجهيز العراق بـ 50 مصفحة نوع أمراكس لحماية المقاتلين من العبوات الناسفة، مضيفا ان طائرات اف 16 ستصل العراق خلال صيف العام الحالي.

صحيفة الدستور قالت ان المرجع الاعلى علي السيستاني وخلال استقباله رئيس الوزراء حيدر العبادي اوصاه بالاهتمام بالوضع الامني بدعم القوات الأمنية والحشد الشعبي بجميع الإمكانيات، وبعدم رفع صوره وصور رجال الدين، وبان يرفع العلم العراقي فقط فوق الاراضي العراقية المحررة.

XS
SM
MD
LG