روابط للدخول

أمانو يؤكد معلومات بحوزة وكالة الطاقة الذرية حول سعى إيران لامتلاك قنابل نووية


مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو

مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو

أكد مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو، أن مصر لديها خبرة كبيرة في المجال النووي، وتسعى لبناء مفاعل نووي للاستخدامات السلمية، وقال أمانو إن قرار مصر في امتلاك مفاعل نووي هو قرار سيادي ولكل الدول الحق في ذلك.
وأوضح أمانو، خلال مؤتمر صحفي بمقر وزارة الخارجية المصرية، عقب محاضرة ألقاها أمام الدبلوماسيين، والصحفيين، أن مجال الطاقة النووية يعد القاطرة الرئيسية للاقتصاد في كل دول العالم ومصدرا مستقرا للكهرباء.

وحول إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية، قال أمانو إن الوكالة الدولية تدعم إنشاء هذه المنطقة منوها بأنه تم عقد منتدى في عام ٢٠٠٧ حول هذا الموضوع في فيينا، ومؤكدا على أهمية إقامة حوار بناء للوصول إلى إقامة هذه المنطقة رغم التعقيد الذي نراه، وشدد على أن الوكالة ستواصل جهودها للمساعدة في إنشاء هذه المنطقة الخالية من الأسلحة النووية، على حد تعبيره.

وحول ملف الأمن النووي قال أمانو إن الوكالة لها دور في منع وصول المواد النووية إلى الإرهابيين بالمشاركة مع بعض الدول الكبرى للمساعدة في مكافحة الإرهاب النووي، مضيفا أن الوكالة تقوم بتدريب العاملين لاكتشاف المواد النووية وتقديم الأجهزة التي تساعد على ذلك.

وأشار أمانو إلى أن الوكالة تتلقي سنويا معلومات كثيرة وهناك محاولات لتهريب المواد النووية عن طريق نقلها في حاويات لافتا إلى أن هناك اتفاقية تسمى اتفاقية الحماية الجسمانية للمواد النووية، وهى مهمة لمنع وصول المواد النووية للإرهابيين وتم إجراء بعض التعديلات عليها ومن المقرر أن تدخل حيز التنفيذ خلال المرحلة المقبلة.
وفيما يتعلق بإيران والاتفاق الإطار، الذي توصلت له مع دول ٥+١، أكد أمانو أن إيران التزمت بتوضيح كل المرافق والمواد النووية، وأن تكون تحت ضمان الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتستخدم فى الأغراض السلمية، إلا أنه أشار إلى أن هناك تساؤلات حول نية إيران فى استخدام هذا البرنامج فى أنشطه أخرى غير معلنة، لافتا إلى أن هناك معلومات بحوزة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، حول تطوير إيران لتلك المفاعلات، والأنشطة النووية لتطوير أجهزتها النووية لإنتاج "القنابل النووية"، ولكن لا يمكن أن نقول إن لديها مشروع نووي غير سلمى.
وأضاف أن إيران لديها سوْال لتجيب عليه ولكنها لم تجب حتى الآن، مشيرا إلى أن الوكالة عملت وقامت بإحراز تقدم محدود في عملية الاستيضاح الخاصة بهذه التساؤلات فيما يتعلق باستخدام إيران للطاقة النووية بطريقة غير سلمية، وأكد أن الاتفاق الإيراني مع الدول الكبرى لم يتم التوقيع عليه حتى الآن، وسيتم الإعلان عن تفاصيله الكاملة في ٣٠ يونيو المقبل.

XS
SM
MD
LG