روابط للدخول

اكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي التوصل الى حلول نهائية لأزمة منح الطلبة المبتعثين الى خارج العراق لإكمال دراستهم.

وقال المتحدث باسم الوزارة كاظم العمران في حديث لإذاعة العراق الحر إن الوزارة وجدت ان التخفيض المالي للطلبة هو الحل الامثل بسبب قلة التخصيصات المالية المقررة في الموازنة العامة لعام 2015 لهذا الغرض. وأضاف أن المبلغ السابق الذي خصصته الموازنات السابقة كرواتب للطلبة المبتعثين بلغ 400 مليار دينار، مشيرا الى ان التخفيض الذي جرى الان على المبلغ الكلي للمنح الدراسية قد يغطي نصف أعداد الطلبة المبتعثين.

من جهتها ذكرت عضوة لجنة التعليم العالي في مجلس النواب عبير الحسيني أن التخفيض الذي جرى على رواتب الطلبة الدارسين خارج العراق يصب في مصلحة الموازنة العامة .

ويقول أستاذ الاقتصاد الدولي في جامعة بغداد عبد الرحمن المشهداني ان عدد الطلبة المبتعثين الى الخارج ليس بالكبير الذي يرهق كاهل الحكومة، منتقداً وزارة التعليم العالي لإفتقارها التخطيط المسبق قبل اتخاذ الخطوات الفعلية وارسالها الطلبة ثم تقليص منحهم، على حد قوله.

يذكرأن الوزارة قررت في وقت سابق ابتعاث الطلبة العراقيين الى الخارج كل حسب اختصاصه من أجل اكتسابهم خبرات عملية من الخارج، بعد أن شهد العراق إنقطاعاً كبيراً مع دول العالم في العقود الثلاث الاخيرة، خصوصا في مجال التعليم العالي في الخارج.

XS
SM
MD
LG