روابط للدخول

مصر: دار الإفتاء تحذر من موجة عمليات انتحارية تستهدف المنطقة


حذر تقرير أصدره مرصد التكفير، التابع لدار الإفتاء المصرية، حذر مما أسماه "موجة من العمليات الانتحارية" تستهدف المنطقة العربية والإسلامية في إطار تنفيذ مخططات وأهداف التنظيمات والجماعات التكفيرية.

وقال التقرير إن تلك الجماعات دأبت على بيع الوهم، والخيال إلى الشباب المتهور ليقدم على تنفيذ عمليات تفجيرية ضد المدنيين مسلمين، وغير مسلمين، مضيفا أن "الجماعات التكفيرية تعمل بشكل مكثف على نشر فتاوى مضللة تبرر قتل النفس وقتل الغير، بل تتفاخر بالعمليات الانتحارية وتصنفها باعتبارها شهادة مشروعة في سبيل الله، وعملاً فدائيًّا يُعلي شأن منفّذه ويرفعه إلى مصاف الخالدين، سعيًا منها لجذب متطوعين جدد يحققون الأهداف المرجوة"، على حد تعبير التقرير.

وأكد التقرير أن "الإسلام قد أسس دولته وجعل قاعدتها الأولى أمن واستقرار المجتمع، فالأمان في الدولة هو مناط الإنتاج والتقدم، وبدون الأمن لن تبقى المجتمعات، كما حارب الإسلام كافة أشكال التخريب، وترويع الآمنين، والإفساد في الأرض".

كما أدان المرصد العمل الإرهابي الذي قام به تنظيم منشقي القاعدة "داعش" بتفجير كنيسة السيدة العذراء في تل نصري بمدينة الحسكة السورية، صبيحة عيد الفصح، مؤكدًا أن "هذا العمل الإجرامي يتنافى مع التعاليم السماوية والقيم الإنسانية، ويهدف إلى بث الفرقة ونشر الفوضى، والإسلام والمسلمين منه براء".

وأكد المرصد أن "ما يفعله تنظيم داعش الإرهابي من تفجير للكنائس وترويع وقتل المسيحيين لا يجيزه الإسلام، بل حذر منه أيضا لما يحدثه ذلك من إثارة الفتنة، كما أن الأديان السماوية جميعها قد عملت على صيانة الأركان الضرورية للحياة البشرية، وهى الدين والنفس والعقل والنسل والمال، وأن من قتل نفسًا ظلمًا وعدوانًا فكأنما قتل الناس جميعا".

وشدد مرصد الفتاوى التكفيرية، التابع لدار الإفتاء المصرية على أن "فتاوى جمهور العلماء قديمًا وحديثًا تؤكد جميعها على حرمة الاعتداء على الكنائس، سواء بالتفجير أو الهدم، وأنه أمر لا يجيزه الإسلام أبدًا ويحذر منه لأن فى هدم الكنائس والعدوان على أصحابها إحداث زرع الفتنة وشق الصف وإشعال بذور الطائفية"، مضيفًا أن "المسيحيين مواطنون من أهل الوطن السوري مثل المسلمين، لهم ما للمسلمين من حقوق وعليهم ما على المسلمين من واجبات ولا يجوز بأي حال من الأحوال الاعتداء عليهم أو التعرض لدور عبادتهم".

XS
SM
MD
LG