روابط للدخول

طالب مواطنون عادوا الى مناطقهم في ناحية ربيعة بتوفير الخدمات الضرورية مثل الكهرباء والماء والصحة، بعد مرور ثلاثة اشهر على تحريرها من سيطرة مسلحي تنظيم "داعش".

ويقول المواطن احمد الشمري الذي عاد قبل شهر الى منزله في الناحية ان العائلات بدأت تعود الى مناطقها، لكنها بحاجة الى توفير الخدمات وخاصة الكهرباء والماء والصحة والمدارس، لكي يزاول الناس حياتهم بشكل طبيعي، ودعا الشمري الحكومة الى إصدار عفو خاص لاهالي ربيعة واعادة منتسبي الشرطة وحرس الحدود الى أعمالهم.

من جهته طالب صالح حسن الجحيش بتعويض العائلات العائدة والتي تعرضت بيوتها الى الهدم والتدمير، مشيراً الى ان وجود عائلات في الطرف السوري تريد العودة الى بيوتها في منطقة ربيعة، داعياً الى الاسراع في اجراء التحقيقات معها ليتسنى للذين لم يكن لهم صلة بالارهابيين العودة الى ديارهم.

الى ذلك قال العميد عزالدين سعدو، آمر لواء 12 لقوات البيشمركة التي تسيطر على منطقة ربيعة ان الامن مستتب في منطقة ربيعة وسنوني، وأشار الى ان العائلات بدأت بالعودة اليها، وخاصة بعد اللقاء الاخير الذي جمع رئيس اقليم كردستان برؤساء العشائر في هذه المنطقة.

ويذكر مدير ناحية ربيعة جاسم محمد ان 700 عائلة عادت الى منازلها في قصبة ربيعة، وان 700 عائلة اخرى ستعود خلال الايام المقبلة بعد استكمال الاجراءات القانونية مع أفرادها.ويبين محمد ان المنطقة تعاني من قلة الخدمات وخاصة في الكهرباء والصحة، بعد أن تمت سرقة المولدات الكهربائية التي كانت تغذي المشاريع بالطاقة الكهربائية، مطالباً مجلس محافظة نينوى بالعمل على توفير الخدمات البلدية لربيعة، وناشد الحكومة المركزية بتوفيرالخدمات الصحية وسيارات الاسعاف لهم.

جدير بالاشارة ان ناحية ربيعة تعد من المناطق المهمة بسبب موقعها الجغرافي، حيث انها تعد احد المنافذ الحدودية المهمة بين العراق وسوريا.

XS
SM
MD
LG