روابط للدخول

دهوك: مطالبات برعاية الأطفال المُعاقين في مخيمات النازحين


مخيم برسفي للنازحين بضواحي دهوك

مخيم برسفي للنازحين بضواحي دهوك

يقول ناشطون مدنيون في دهوك ان المئات من الأطفال المعاقين الموجودين في مخيمات النازحين على اطراف المدينة، محرومون من حقوقهم الأساسية.

ويوضح رئييس جمعية (زين) للمعاقين الحركيين في دهوك نصر الدين بوطي ان الجمعية أجرت مسحاً خلال الفترة الماضية في عدد من مخيمات النازحين الموجودة في المحافظة، ودعا الجهات المعنية الى ضرورة مساعدة هؤلاء الاطفال، مضيفاً في حديث مع اذاعة العراق الحر: "تبين لنا ان هناك مئات من الاطفال المعاقين مازالوا محرومين من الدراسة ويحتاجون الى خدمات مختلفة، كما انهم محرومون من الكثير من المساحات الصديقة الخاصة بالاطفال المعاقين.. انهم بحاجة الى ان يندمجوا بالحياة مثل غيرهم من الاطفال، وان على المنظمات المدنية العمل على رعايتهم وتوفير الاجواء المناسبة لهم".

من جهتها تشير الناشطة صبيحة نوري الى ان من ابرز الصعوبات التي تواجه الاطفال المعاقين في داخل المخيمات تتمثل في حرمانهم من المدارس، وعدم الاهتمام بهم من قبل اهاليهم، اضافة الى النظرة السلبية للمجتمع لهؤلاء المعاقين والتي تقول انه ينبغي تغييرها. وبينت نوري ان هؤلاء الاطفال بحاجة الى دعم نفسي من قبل الاسرة و المجتمع، كما ان هناك اطفالاً بحاجة الى كراسي متحركة ووسائل تعليم خاصة بهم.

ويذكر مدير منظمة نوزين لدمقرطة الاسرة تيلي صالح موسى انهم بصدد تنظيم حملة توعية كبيرة بالتنسيق مع منظمة (يونيسيف) تهدف الى توعية المواطنين بحقوق الأطفال المعاقين، مضيفاً: "لاحظنا انهم مبعدون عن كافة الأنشطة الحياتية من خلال دورات تهدف الى تشجيع الأهالي لإرسال أطفالهم المعاقين الى المدارس والمساحات الصديقة للأطفال داخل المخيمات.. خلال هذه الحملة سنقوم بتنظيم اكثر من 60 من الدورات التدريبة والمحاضرات وندوات التوعية من المؤمل ان تستمر لمدة ستة اشهر، وسيشمل 10 مخيمات للنازحين في اطراف محافظة دهوك".

XS
SM
MD
LG