روابط للدخول

"كوردستاني نوى": مباحثات تعديل دستور الاقليم أصبحت أكثر جدية


تقول صحيفة "هاولاتي" ان استخدام النظام الالكتروني الذي تنوي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق اتباعه قد ينهي ظاهرة تكرار الاسماء واشراك اسماء الموتى في الانتخابات، ونقلت الصحيفة عن عضو مجلس المفوضين سيروان احمد قوله ان المشروع لا يزال يواجه العديد من المشكلات، واضاف ان المفوضية طلبت من الحكومة تخصيص ميزانية لتعيين 1200 شخص لهذا المشروع في عموم العراق بما فيه اقليم كردستان.

وفي خبر اخر تذكر الصحيفة ان المرحلة الثانية من الاتفاق بين بغداد واربيل دخلت حيز التنفيذ بعد التلكؤ في تنفيذ الاتفاق خلال الاشهر الثلاثة الماضية، واضافت الصحيفة حكومة الاقليم ستصدر لحساب بغداد 550 برميل نفط يومياً مقابل صرف بغداد حصة الاقليم من الميزانية، ونقلت الصحيفة عن رئيس لجنة النفط والغاز في البرلمان العراقي ئاريز عبد الله قوله ان حكومة الاقليم ستسلم شركة النفط العراقية سومو خلال اشهر نيسان وايار حزيران كامل الحصة النفطية المطلوبة اضافة الى تعويض الكميات التي لم تتمكن من تصديرها خلال المرحلة الاولى لاكمال استحقاقات الاتفاق.

وتشير الصحيفة في خبر اخر الى ان ارتفاع قيمة العملة الايرانية مقابل العملات الاخرى في ظل الاتفاق الايراني الاوروبي سوف يؤثر سلباً على اسعار السلع الغذائية في اقليم كردستان، ونقلت الصحيفة عن تجار كرد قولهم ان التجار الايرانيين اوقفوا بيع سلعهم الموجودة على الحدود باتنظار اخر تطورات عملتهم، ما يضطر تجار الاقليم الى شراء هذه السلع باسعار اعلى وبيعها في اسواق الاقليم باسعار اعلى ايضا.

صحيفة "كوردستاني نوى" كتبت ان المباحثات حول تعديل دستور الاقليم قد اصبحت اكثر جدية، وان رئاسة البرلمان ستجتمع هذا الاسبوع مع مسؤولي الكتل البرلمانية لهذا الغرض وابلاغ اللجنة القانونية في البرلمان بنتائج المناقشات، ونقلت الصحيفة عن فرست صوفي عضو كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني قوله ان رئاسة البرلمان سوف تسعى الى تأسيس اجماع حول الدستور، معرباً عن اعتقاده ان موضوع تعديل الدستور سوف يكون الملف الساخن في اروقة البرلمان خلال الايام المقبلة.

وتذكر صحيفة هولير ان عمليات نهب للممتلكات العامة والخاصة تجري في محافظة تكريت بعد تحريرها من تنظيم "داعش"، واضافت الصحيفة ان المسؤولين في المحافظة وجهوا اصابع الاتهام الى مسلحي الحشد الشعبي واكدوا ان عمليات نهب للمحلات وكتابة الشعارات الطائفية على جدران المنازل والحواجز الكونكريتية تجري في المحافظة، فيما طلب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من الشرطة وقوى الامن محاسبة كل من يعتدي على بيوت واموال المواطنين في تكريت.

XS
SM
MD
LG