روابط للدخول

هجوم جديد لداعش في سيناء وواشنطن تؤكد مساندتها لمصر


آثار هجوم سابق في شمال سيناء، 30 كانون الثاني 2015

آثار هجوم سابق في شمال سيناء، 30 كانون الثاني 2015

تمكن مسلحون، تشير مصادر أمنية الى أنهم ينتمون في الأغلب إلى تنظيم داعش (ولاية سيناء)، من شن هجوم على مفارز القوات الأمنية، وقوات الجيش بشمال سيناء فجر الخميس، ما أوقع 8 ضحايا بينهم 5 من رجال القوات المسلحة، وثلاثة مواطنين، وإصابة أكثر من 20 من المواطنين بخلاف العسكريين.

وقال الجيش المصري في بيان رسمي إنه تمكن من مطاردة منفذي العملية، وقتل منهم 15 مسلحا.

وكان تنظيم (أنصار بيت المقدس) قد انضم إلى داعش في وقت سابق من العام الماضي، ونفذ العديد من العمليات الإرهابية ضد قوات الجيش المصري.

وأوقع الجيش المصري أكثر من 370 قتيلا من العناصر الإرهابية خلال الأشهر القليلة الماضية، وذلك في سياق حربه على الإرهاب في سيناء.

وقال بيان عسكري مصري إن الهجوم الإرهابي المسلح على عدة أكمنة للقوات المسلحة صباح الخميس، فى شمال سيناء، تم من خلال الأسلحة الآلية وقذائف "آر بي جي"، ولم يستخدم الإرهابيون العربات المفخخة أو الأحزمة الناسفة، نظرا للحواجز الخراسانية الموجودة على بعد 300 متر من كافة المنشآت العسكرية، والأمنية بشمال سيناء، وهي تعيق أية تحركات للسيارات التي تستخدمها الجماعات الإرهابية.

وذكر البيان أن حصر الضحايا، وقتلى الإرهابيين يتم وسيعلن عن الإحصاء النهائي في وقت لاحق.

كما أشار البيان إلى أن قوات الجيش الثاني الميداني تلاحق العناصر الإرهابية، وتقوم بتمشيط مناطق شمال سيناء، وأوضح أن مروحيات الأباتشي الهجومية تنفذ طلعات تمشيط، واستطلاع مكثفة لأوكار وأماكن اختباء الجماعات الإرهابية، لتنفيذ ضربة انتقامية مركزة ضد العناصر المنفذة للهجوم الذي استهدف عدة أكمنة للقوات المسلحة.

ونددت السفارة الأمريكية بالقاهرة بالهجمات الإرهابية، وذكر بيان صدر عنها الخميس أن الولايات المتحدة تدعم مصر بقوة فى مواجهة الإرهاب فى شمال سيناء، وفى كل أنحاء البلاد.

وأضاف البيان أن هذه الهجمات مرفوضة وكما صرح الوزير كيري فى زيارته الأخيرة لشرم الشيخ فإن هذه الفظائع "لا يمكن تبريرها ولا التغاضي عنها ويجب مواجهتها وإيقافها".

وثمنت السفارة الأميركية بالقاهرة الشراكة الإستراتيجية مع مصر التي تمتد عبر عقود طويلة مشددة على العمل بين البلدين لتحقيق الأهداف المشتركة بما فى ذلك مواجهة الإرهاب، على حد تعبير البيان الأميركي الرسمي.

XS
SM
MD
LG