روابط للدخول

تزور محافظة دهوك حاليا فرقة مسرحية من مدينة بازل السويسرية لتقديم خمسة عروض لمسرحية (روميو ـ جوليت) اثنان منها في مدينة دهوك وثلاثة عروض ستقدم في مخيمات النازحين.

انكرانيد هانزل كاتبة سيناريو المسرحية اوضحت ان الهدف من وراء عرض (روميو ـ جوليت) هو ايصال رسالة حول كيفية التعايش بين الافكار المتنوعة واستفادة الناس من بعضهم البعض بعيدا عن التقاتل.

الى ذلك اوضح ارزن حكيم وهو ممثل كردي من سوريا يشارك في هذا العرض المسرحي مع مجموعة من الفنانين السويسريين والإيرانيين: ان هذه المسرحية جديدة في اسلوبها ورسالتنا هي مساعدة الشعب الكردي على تقبل هذا النوع من المسرح الذي يقدم بثلاث لغات.

الفنان المسرحي موفق رشدي الذي حضر العرض قال "الجميل في الامر هو عرض المسرحية خارج قاعة مغلقة، وهذا هو اول عرض مسرحي لفرقة أجنبية يقدم خارج القاعة. المشاهدون لاقوا صعوبة في فهم بعض الحوارات التي كانت بالفارسية والألمانية لكن الفرقة استطاعت ايصال رسالتها الى المشاهد".

الى ذلك اوضح الاكاديمي توخيب احمد الاستاذ في قسم المسرح بجامعة دهوك "ان المسرحية قدمت باسلوب عالمي سائد، وبلغات متعددة، وكان عرضا جيدا تضمن العديد من الافكار الانسانية، اضافة الى قصة العشق التي دارت بين روميو وجوليت بطلا المسرحية. وحاولت الفرقة من خلال المسرحية التطرق الى صراع الافكار والحضارات المختلفة وكيفية التناغم والتعايش في ما بينها".

في حين اوضح المسرحي يوسف عثمان الاستاذ بقسم المسرح بمعهد الفنون الجميلة "ان التكنينك الذي استخدمه الشباب الذين مثلوا المسرحية كان شيئا جديدا وقد نجحوا في ايصال فكرتهم من خلال تقنياتهم الحديثة وحركاتهم المعاصرة".

XS
SM
MD
LG