روابط للدخول

السماوة: عمال النظافة يحتجون على فصلهم أو تخفيض اجورهم


إنطلقت باتجاه مبنى محافظة المثنى تظاهرة كبيرة لعمال النظافة نظمها اتحاد نقابات العمال في المثنى رفعت لافتات تطالب بأعادة المفصولين الى وظائفهم والتراجع عن قرار تخفيض أجورهم وقد تحدث لنا رئيس أتحاد نقابات العمال علي جباري عبد عن دوافع التظاهرة بالقول أن اجراءات حكومية أخيرة قضت بتسريح أكثر من 50% من الأيدي العاملة إضافة الى تخفيض الأجر لأكثر من 250 ألف دينار وهذا مخالف لقرار مجلس الوزراء المرقم 178 لعام 2013 الذي أشار الى أن الحد الأدنى لأجور العامل هو 250 ألف دينار.

شارك في التظاهرة ناشطون في منظمات المجتمع المدني. المحامي حيدر العوادي رئيس منظمة ساوة لحقوق الإنسان أعتبر أن ما حدث للعمال يتنافى مع البرنامج الحكومي وتصريحات رئيس الوزراء حيدر العبادي والقاضية بعدم المساس بالدرجات الدنيا من الوظائف لعام 2015 ولذلك كمنظمات حقوق الإنسان نقف مطالبين بدعم هذه الشريحة، حسب قوله.

الناشط عماد الدين المهاجر تحدث بحرقة ووجه نداءاً للمسئولين قال فيه يا من استلمتم المحافظة بأصابعنا وصعدتم على أكتافنا نطلب منكم الإلتفات الى هذه الطبقة المعدمة التي تطالب بأبسط حقوقها وهي ألا يكون هناك تقليص وأن يعود العامل الى عمله بشكل محترم.

متظاهرون تحدثوا لنا بألم عما لحقهم من حيف بفعل قرار الحكومة بفصلهم من عملهم كمنظفين في المستشفيات الحكومية حيث ذكرت احدى المفصولات أن لديها أيتام وأن أبنها يعاني من تخثر بالدم فتضطر الى نقله الى النجف مرتين شهرياً للعلاج هناك وقالت من أين لي أن أعالجه وكيف يتسنى لي العيش أنا وأطفالي. وذكر مفصول أن هذا القرار يدفع العمال الى ممارسة السرقة.

التقى النائب علي لفته المرشدي بالمتظاهرين ووعدهم بالإتصال بالمسئولين بحثاً عن حل لمشكلتهم وتحدث لنا محملاً الحكومة المحلية مسئولية ما جرى حيث أشار الى أن المحافظة لم تحرك ساكنا ولم تأخذ بنظر الإعتبار هؤلاء الناس الذين يعتمدون على هذا المعاش ودعا الى تشكيل غرفة عمليات في المحافظة بإعتبار هذه الحالة استثنائية وخطيرة ولا تقل أهمية عن الحرب التي نقاتل بها التنظيمات الإرهابية فاليوم نقاتل من أجل استتباب الأمن، والأمن مرتبط بالحالة الإقتصادية والعائلة الفقيرة اذا تعرضت الى انتهاك اقتصادي ستفعل ما تشاء واقترح تحويل تخصيصات المشاريع البعيدة المدى لدعم هذه الطبقة.

تعب المتظاهرون من الوقوف في بوابة مبنى المحافظة وبحت أصواتهم من الهتاف فجلسوا ليفترشوا الأرض الى جانب قوات مكافحة الشعب الذين جلسوا للإستراحة أيضاَ..

XS
SM
MD
LG