روابط للدخول

بدء اتصالات تشكيل القوة العربية ومصر تنتقد بطء واشنطن في دعمها ضد الإرهاب


في القمة العربية في شرم الشيخ

في القمة العربية في شرم الشيخ

قصفت البحرية المصرية مواقع للحوثيين خارج عدن، أعلنت ذلك وسائل الإعلام المحلية في القاهرة، جاء ذلك فيما بدأ الأمين العام لجامعة الدول العربية اتصالاته للتحضير لاجتماع تشكيل القوة العربية المشتركة.

وأعلنت الأمانة العامة للجامعة العربية أن الأمين العام للجامعة نبيل العربى، بدأ فور انتهاء أعمال القمة العربية وعودته إلى القاهرة بإجراء اتصالات رفيعة المستوى بالدول العربية الأعضاء، وذلك لتشكيل الفريق رفيع المستوى تحت إشراف رؤساء أركان القوات المسلحة والمعني بوضع دراسة وافية حول تصور نهائى لتشكيل القوة العربية المشتركة، ومن المتوقع أن تبدأ الاجتماعات بعد ثلاثة أسابيع من الآن وفقًا لما أقره القادة العرب فى ختام قمة شرم الشيخ.

ومن المزمع تشكيل القوة العربية المشتركة عبر اختيار وحدة داخل كل جيش فى الدول العربية، وتكون جاهزة إذا ما تم تكليفها بأية مهام، ويتم تجميع تلك الوحدات فى حالة التدخل فقط، وبخلاف ذلك ستظل هذه الوحدة جزءا من نسيج جيش دولتها، وبالتالى لن يكون هناك داعٍ لوجود مقر لتلك القوات، ولكنها ستكون مرتبطة مع بعضها من حيث التكوين، والتجهيز، والقيادة، والسيطرة.

مسؤول: تباطؤ اميركي في دعم مصر ضد الارهاب

إلى ذلك استقبل مساعد وزير الخارجية لشئون الأمريكتين، السفير محمد فريد منيب، وفدا من كبار أعضاء الكونجرس الأميركي بمجلسيه، وأعرب منيب خلال اللقاء، وفق بيان للخارجية المصرية، عن عدم الارتياح إزاء تباطؤ الجانب الأمريكى فى دعم مصر فى حربها ضد الإرهاب، منوهاً بالعلاقة الوثيقة التى تجمع بين التنظيمات الإرهابية المختلفة فى المنطقة، والتى تعتنق ذات الفكر والأيديولوجية المتطرفة وتتعاون فيما بينها على المستوى العملياتى، الأمر الذى يفرض على المجتمع الدولى التعامل مع هذه التنظيمات على قدم المساواة من الأهمية والخطورة دونما التركيز على تنظيم بعينه، وإغفال باقى التنظيمات الإرهابية، وموضحاً أن عدم تقديم هذا الدعم لمصر سيبعث بإشارات سلبية تصب فى مصلحة دعم الإرهاب بما يضر بأمن واستقرار المنطقة.

وشدد منيب على أن مصر ستمضى قدماً فى حربها ضد الإرهاب سواءً على الصعيد الداخلى، أو فى محيطها الإقليمى، مؤكداً أن دعم مصر فى هذه الحرب من شأنه أن يساهم فى القضاء على هذه الظاهرة البغيضة من المنطقة بأسرها والحيلولة دون امتدادها إلى مناطق أخرى من العالم، على حد ما جاء في بيان الخارجية المصرية.

XS
SM
MD
LG