روابط للدخول

"تحويلة مؤقتة"... تجربة فنية لتحسين الزيدي


لوحة من معرض "تحويلة مؤقتة" للفنان تحسين الزيدي

لوحة من معرض "تحويلة مؤقتة" للفنان تحسين الزيدي

تسلط هذه الحلقة من برنامج (المجلة الثقافية) الضوء على تجربة تشكيلية للفنان تحسين الزيدي كما تجسدت في معرضه المقام مؤخرا بعنوان "تحويلة مؤقتة"، وتلتقي مع الفنان والباحث في مجال الموسيقى التراثية هيثم شعوبي ابراهيم، وتتابع حملة تطلقها منظمة يونسكو من بغداد بعنوان "متحدون مع التراث" لحشد الدعم للتراث العراقي، وتتوقف مع افتتاح متحف دائم للأزياء العراقية تابع لوزارة الثقافة.

تحويلة مؤقتة

في معرضه العاشر المقام مؤخرا تحت عنوان "تحويلة مؤقتة" على قاعة حوار، يقدم الفنان تحسين الزيدي تجربة تشكيلية متميزة بوضوح على مستوى التقنية. اللوحات التي كثيرا ما تتضمن اشكالا بشرية، تتم معالجتها باسلوب يمكن القول عنه انه اسلوب تعبيري

يعكس رؤية الفنان المسقطة على تلك الاشكال، وبتقنية تجسد اسلوبا متمايزا. الزيدي مولود في بغداد 1974، واختصاصه الدراسي بعيد عن الفن التشكيلي، فهو خريج كلية الزراعة عام 1996، واقام معارضه الشخصية العديدة بعد عام 2009 في مدن عربية مختلفة خارج العراق، مثل دمشق وعمان وبيروت، وشارك في معارض مشتركة عديدة داخل العراق وخارجه.

من التلحين الى البحث الموسيقي

تستضيف هذه الحلقة الفنان هيثم شعوبي، وهو ابن الفنان المعروف شعوبي ابراهيم عازف الجوزة الشهير في تراث المقام العراقي. وبعد ان كانت له بعض التجارب اللحنية التي لاقت رواجاً في ثمانينات القرن الماضي، مثل اغنية (زعلان الاسمر) واغنية (ليش يا جاره)، تفرغ هيثم شعوبي للدرس والبحث الاكاديمي، وهو يدرّس حاليا في اكثر من معهد وكلية عراقية. ويرى ان الفن الموسيقي في العراق بصورة عامة في هبوط، شأن الانواع الاخرى من الفن، وذلك بسبب الاستسهال الذي جعل من الممكن لأي شخص ان يغني او يلحن سواء امتلك المؤهلات ام لا. ورغم وجود بعض الاسماء العراقية التي ظهرت على الساحة العربية في مجال الغناء، فانه يرى ان الغناء العراقي لا يزال غير معروف الى حد بعيد في العالم العربي، وهذا لا يمنع من وجود مواهب جيدة التي يقول انه استطاع هو نفسه المساعدة في اكتشاف بعض منها من خلال اشرافه على بعض البرامج التفزيونية الفنية مثل برنامج (عراق ستار).

يونسكو ودعم التراث العراقي

أعلنت منظمة يونسكو إن المديرة العامة للمنظمة إرينا بوكوفا ستطلق حملة "متحدون مع التراث" في بغداد من أجل حشد الدعم العالمي لحماية تراث العراق. وأفادت المنظمة في بيان نقلته وكالة انباء (شفق نيوز) إن الحملة ستستخدم قوة الشبكات الإجتماعية لخلق حركة تضامنية عالمية لأجل حماية التراث المعرض للخطر في العراق وأماكن أخرى بهدف تقديم حملة مضادة للإعلام الطائفي. وأشارت المنظمة الى ان بوكوفا ستلتقي مع رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري. وتلقي خطابا في افتتاحية "المؤتمر النوعي الإسلامي الأول للامناء العامين للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة" الذي ينظمه إيسيسكو وبرعاية وزارة التربية في بغداد. وتتضمن زيارة بوكوفا ايضاً اطلاق مشروع "الحفاظ على المجموعات المتحفية والمواقع التراثية المعرضة للخطر" بدعم من اليابان في المتحف الوطني في بغداد بحضور وزير السياحة والآثارعادل فهد شرشاب والسفير الياباني في العراق.

متحف دائم للأزياء العراقية

افتتح وزير الثقافة فرياد رواندزي "المتحف الدائم للأزياء العراقية عبر العصور" والذي نُظم في الدار العراقية للأزياء بمناسبة الاحتفال بعيد نوروز. وجاء في بيان لوزارة الثقافة ان رواندزي اكد في كلمة القاها بهذه المناسبة انه سيكون داعماً لهذه الدار ولموظفيها ومنتسبيها بالرغم من الوضع المالي السيئ للبلاد وقلة السيولة النقدية للوزارة، مشددا على تنشيط البنية الثقافية والتراثية فيها، و"عودة هذه الدار لبريقها الاصلي والأصيل، ولإضافة البهجة الى الحركة الثقافية في بغداد والعراق". وأشار رواندزي الى الاهمال الذي عانت الدار منه منذ فترة، لافتا الى ان التغييرات التي تمت عليها كانت ضرورية، ومتعهداً بأنه لن يترك هذة الدار إلا وان تقوم مرة اخرى على قدميها قامة ثقافية وتراثية مهمة، لافتاً الى جمالية بناية الدار وإمكانية الافادة منها في مجالات ثقافية اخرى. وضم المتحف الذي افتتحه الوزير ازياء لمختلف العصور والحقب التاريخية للبلاد مثل السومرية والآشورية والاكدية والإسلامية، بالإضافة الى اكسسوارات تكميلية للأزياء التي طافت العالم وكانت سفيرا للحضارة العراقية.

XS
SM
MD
LG