روابط للدخول

دهوك: رابطة الكنائس الانجيلية تصلي لإحلال السلام


صلاة جماعية للكنائس الانجيلة في دهوك

صلاة جماعية للكنائس الانجيلة في دهوك

نظمت رابطة الكنائس الانجيلية في دهوك على مدار يومين مؤتمراً تضمن اقامة الصلوات الروحية وإنشاد الترانيم الدينية بشكل جماعي.

ويقول راعي كنيسة دهوك الانجيلية القس كريم كوريال الذي اشرف على تنظيم المؤتمر ان العديد من ابناء الكنائس الانجيلية وغيرها من عامة الناس حضروا المؤتمر، منهم القس ايلي كرم صاحب برنامج (ايات وعجائب) اللبناني، مضميفاً ان الكنائس الانجيلية في دهوك قامت بتوزيع المساعدات الإنسانية على كافة النازحين الذين قدموا الى المحافظة بدون استثناء، مشيراً الى ان المساعدات شملت الايزيديين والشبك اضافة الى المسيحيين.

وحول الرسالة التي يرغبون بإيصالها الى المجتمع الدولي يقول كوريال "انها تتلخص في نشر المحبة والسلام بين كل الطوائف والمعتقدات المتواجدة لاننا في وطن واحد".

من جهته تحدث القس ايلي كرم الذي

القى الصلوات على الحضور بطريقته الخاصة: "جئنا الى هنا لكي نبين للعراقيين والأكراد ان الله والمسيح يحبهم، ونحن تجمعنا لكي نقول ان قوة المحبة أقوى من قوى الإرهاب وسيعوض الله عليهم كل الخسائر التي خسرها في الفترة السابقة".

القس فضيل ايوب راعي كنيسة زاخو الانجيلية الذي حضر مراسم هذه الصلاة قال: "توجهنا روحي وليس سياسي نحن نرشد السياسيين لكي يقودوا شعبهم للامام ونحن نخالط السياسيين وعلاقتنا مع الرب عمودية وعلاقتنا مع المجتمع افقية".

كارلا كرم التي قدمت هي الأخرى من لبنان للمشاركة في هذه الصلاة الروحية قالت: "العراقيون مازالوا أقوياء رغم الأوجاع والمشاكل التي يمرون بها، ورسالتنا هي (الله محبة) بمعنى الابتعاد عن الحروب والصراع والقتال والشد والجذب والذي يحب بصدق يضحي ويبذل حتى بنفسه من اجل السلام".

جدير بالإشارة ان حركة الكنائس الانجيلية نشطت في اقليم كردستان منذ عام 1991 ويوجد الآن اكثر من ثمانية كنائس انجيلية في دهوك وهي منضوية تحت مظلة رابطة الكنائس الانجييلية.

XS
SM
MD
LG