روابط للدخول

اليمن والقوة المشتركة تسيطران على القمة العربية


صورة مشتركة لقادة الدول العربية في القمة، 28 آذار 2015

صورة مشتركة لقادة الدول العربية في القمة، 28 آذار 2015

رحبت مصر على لسان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في افتتاح أعمال القمة العربية العادية رقم 26 بتوافق وزراء الخارجية العرب على تشكيل القوة العربية المشتركة.

وسيطرت على أعمال القمة تطورات الحرب على الحوثيين، وأنصار الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في اليمن، إضافة إلى قرار بتشكيل قوة عسكرية عربية للتدخل السريع في مناطق الأزمات بالعالم العربي، إضافة إلى ملف الحرب على الإرهاب.

ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز، القاهرة، 28 آذار 2015

ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز، القاهرة، 28 آذار 2015

واعتبر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن هناك "أطرافا خارجية تتدخل في المنطقة العربية لإثارة الأزمات، وشدد على ضرورة مواجهة الإرهاب في ليبيا، ومساندة الشرعية الممثلة في البرلمان المنتخب بإرادة الشعب الليبي، والحكومة الحالية، وشدد السيسي على انه "لم يعد مقبولاً ما يسوقه البعض من ذرائع حول الربط بين دعم الحكومة الشرعية، وبين الحوار السياسي، فليس من المنطقي أن نطلب من الشعب الليبي العيش تحت نيران الإرهاب لحين التوصل لتسوية سياسية"، على حد تعبيره.

كما اعتبر السيسي أن "نجاح العراق فى إتمام الاستحقاقات الدستورية، والتي تُوجت بتشكيل الحكومة الجديدة، يستدعى منا تقديم المساندة للخطوات الإيجابية التي شرعت الحكومة فى تبنيها لاستعادة الأمن والاستقرار"، مشددا على الترحيب "بما تنتهجه الحكومة العراقية من سياسات مقرونة بالتطبيق لترميم علاقاتها مع دول جوارها العربي، وهو ما يسمح للعراق بمُمارسة دوره الهام فى محيطه العربي" على حد تعبيره.

وأعرب السيسي عن أمله في أن "تتمكن حكومة العراق من الوفاء بمتطلبات الوفاق والمصالحة بين مختلف مكونات الشعب العراقي، وصولاً لإحياء مفهوم الدولة الوطنية بعيداً عن أي تمايز عرقي أو طائفي معولين على جهودها الرامية لاستعادة سيطرتها على كامل ترابها الوطني، وبما يُمكنها من دحر التنظيمات الإرهابية المتطرفة"، على حد قوله

وطالب الرئيس اليمني عبد ربه منصور الهادي بمواصلة هجمات التحالف العربي على الحوثيين في بلاده، ووجه رسالة لعناصر القوات المسلحة اليمنية بمساندة الشرعية، ومواجهة الحوثيين، وعلي عبد الله صالح.

XS
SM
MD
LG